سعادة الروح

حَفَّتْ بِنَا نَفْحَةُ الإيمَـانِ فارتفعَـتْ *** حرَارَةُ الشَّوْقِ فِي الوِجْدَانِ رِضْوَانَا

يَا بَاغَيَ الخَيْرِ هَذَا شَهْـرُ مَكْرُمَـةٍ *** أقْبِلْ بِصِـدْقٍ جَـزَاكَ اللهُ إحْسَانَـا

شهر الخير والسلام أقبل معلناً عن الكنز الثمين ، يمد اشرعته على هذه الارض بثبات وسرور لشهر رمضان لون جميل يحتضن الأرض به ويزيدها اشراقاً وإجلالاً،  ويمتد جمال هذا اللون للسماء، ويكسو جميع أركان الكون برائحة الجنة، هذا ما اشعر به منذُ الصغر اشعر أن لهُ لون ورائحة طيبه، و ها هو على وشك الوصول بوقار حاملاً معه أكاليل من نور، أقبل شهر القرآن ، ومغفرة الرحمن شهر الخير والجود والإحسان.

شهر تحصد به القلوب النقية رونقها الخاص من راحة وسكينة وحب وطاعه ،شهر زكاة النفوس، من اتصال بخالقها وهي تهمس بدعواتها بالمغفرة والعتق من النار ،شهر تواصل وتراحم وعطاء واجتماع على اطيب الكلام والاخلاق ، فللنفس زكاة وزكاتها هو العمل الصالح الطيب الطاهر الذي يكون مناطه الأساسي صفاء النية وصدق العزم والتوكل على الله ،وأجمل ما يتزين به المؤمن هو خلو النفس من الغل والحقد والحسد وإن يتمنى لغيره ما يتمنى لنفسه جعلنا الله وإياكم ممن حسنت أقوالهم وأفعالهم.

رمضان يلون حياتنا بالجمال ولحظاته ثمينة جداً وعظيم هو الاشتياق لهُ كل عام ليكن رمضانك في هذه السنة مختلفاً ،وأجعل لك مبادرة لطيفه تهديها الى نفسك شعارها الإخلاص وحسن العمل وسبحان الله فدعوات شهر رمضان تهطل بالإجابة فكن ذا يقين أن كل ما يكتبه الله لنا الطف مما نشاء، فكن حريصاً على اغتنامه لأنه غنيمة عظيمه ولأتفقد نفسك امام الملذات التي لاتسمن و لا تغني من جوع بل تكون سبب حسرة وخسران ستعرف حقيقتها في نهاية اليوم الأخير من رمضان إذا كانت نفسك مطمئنة وتشعر براحه استبشر ،ولكن اذا وجدت ان نفسك في ضيق وندم فراجع نفسك هناك موطن الخلل والتقصير، اعملوا للجنة فلا تنال الجنة بالتمني فقط ،بل بالعمل الحقيقي و المحافظة على الفرائض في وقتها فرمضان شرع لتزكية النفس ولسمو الروح وحافظ على الذكر اجعل لك لحظات مرتبطة مع الله لحظات تصفو بها روحك وتسمو، تدعوه وتناجيه بما يجول في جوف قلبك وأفكار عقلك وأجعل لك نصيب من هذا الخير الذي نغفل عنه فالتسبيح والاستغفار وقراءة القرآن كنز ثمين فرطنا فيه كثيراً ولو نعلم أن الخير وكل الخير الحقيقي وتحقق جميع امنياتنا انها بهذه الأمور اليسيرة لما ذهبت لحظة من حياتنا وأهدرت بما لا ينفع واديروا ظهوركم لسارقي اللحظات الثمينة من الحسنات من مسلسلات هابطه وبرامج تافهة وأرجو من الله أن يكون هذا الشهر فاتحة خير وسعادة للجميع وعودة حقيقية وتوبه نصوحه لله بصدق واخلاص وحافظوا على مرضاة الله يعطيكم من الخير مالا تعلمون والصلاة والسلام على خير المرسلين نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحابته الغر الميامين ومن أتبعهم بإحسان الى يوم الدين.

عواطف الثلابي

مقالات سابقة للكاتب

7 تعليق على “سعادة الروح

ابراهيم يحيى ابوليلى

بورك قلمك وفكرك اختنا عواطف أو سمو الذات لقد قلت ما يجول في نفوسنا وما تحتاج به صدورنا نعم انه شهر الخير والبركات فيها وصفوا النفوس وتتألق مشتاقة الى النفحات الإيمانية وتتوسل الى خالقها أن يمنحها الطمأنينة والسكينة والسلام في هذا الشهر الكريم المبارك تتقارب القلوب وتتصافح النفوس ويغدق الخير …
ولكن هناك من يحاول جهده أن يعكر صفو ايمان المؤمنين ولكن هيهات هناك من يستعد بكل قواه أن يزحزح ايمان الصائمين بما يبثه من مسلسلات وكأنه أحد عشر شهر لا تكفي فهم يشمرون عن سواعدهم لكي يحاولوا أن يقتحموا اسوار المؤمنين الصائمين الصامدين في وجه الاغراءات الشيطانية ولكن الله يدافع عن الذين آمنوا ….نسأل الله أن يبلغنا شهر الصوم شهر القران شهر البركات التنازلات من رب غفور حليم ونسأله أن يعيننا فيه على الصيام والقيام وان يتقبل منا ومن المسلمين صالح الاعمال… شكرا لك كاتبتنا القديرة دائما تكتبين المفيد والذي يحفز على التمسك بالمبادئ والقيم والأخلاق ولا تلتفتين الى دعاة الانهزامية والشهوات شكرا لقلمك وفكرك ورأيك زادك الله إيمانا ويقينا ولك منا كل التحية والتقدير.

وضاح

ابنتي الغاليه كم انت مبدعه ومتالقه كما عهدناك فيما تكتبين من مقالات وخصوصا هذا المقال الذي يعني بالدرجه الاولى الادراك الكامل للروح ويبين لنا بان السعاده الحقيقيه هي سعادة الروح لا سعادة الجسد فقط لان سعادة الجسد في الماديات فالبلاء والرزايا والمحن والمصائب معرضون لها فاذا توجه الانسان الى خالقه بصدق ويقين فانها تزول بإذن الله فما نحن الا روح وجسد فعلينا بالمحافظه على التوازن بين حقوق الروح والجسد وذالك بانسجام الظاهر مع الباطن وان لا نجعل من مواقف مؤلمه يتحول الى وضعيه مؤلمه فمهما ما جمعنا من الدنيا وحققنا من الامنيات فيجب علينا ان لا نعيش بعيدا عن الله ونطلب السعاده فغذاء الروح هو السعاده الحقيقيه فالانسان بروحه انسان لا بجسده فمن سعاده الروح في هذا الشهر الكريم التوبة الى الله وقراءه القران والذكر وقيام الليل وصله الاهل والارحام
الهـي تحـملنا ذنـوباً عظيمة *** أسـأنا و قصرنا و جودك أعظم
سـترنا معاصينا عن الخلق جملـة *** و أنـت تـرانا ثم تعفوا و ترحـم
و حقـك ما فينا مسـيء يسره *** صـدودك عنه بل يـذل و يـندم 
سكتنا عن الشـكوى حياء و هيبة *** و حاجاتنا بالمقتضـى تتكلـم
فعلينا نستغل هذه الايام المباركه في كل ما يقربنا من الله من قول او عمل وان نجدد التوبه
ابنتي اسال الله ان يكون ما كتبتي في ميزان حسناتك

تميم

يا استاذه بقولك شي انت ماشاء الله باين من كلامك انسانه متعلمه ومثقفه والله كلنا نحب رمضان وكلامك هذا حببنا فيه زياده شهر سبحان الله فيه روحانيه عجيبه وما كل واحد يشعر فيها الا من وفقه الله للصيام والقيام ونظافه القلب واللسان بس فيه مشكله تخرب علينا الروحانيه غير المسلسلات التافهه الاسواق يا الله لطفك فينا الكل يشتري في رمضان وكلنا عارفين دجه الاسواق بس ياليت اللي تنزل السوق تتقى الله بلاش شغل المك اب وتكحيل العيون والذي منه وروائح العطور اكيد احد يقول غض البصر ياعمى تغض ايه والا ايه ما قدامك الا تمشى مغمض العينين واحد يجرجرك وراه بحبل لانه ماهو معقول ترمي اهلك في السوق وتقول انتظركم في السياره لانه اقل ضرر تلاقي الرصيد انشطف في قطعه فستان تقولهم اشتروا في شعبان قبل الزحمه يقولون لك ملابس العيد ما تنزل الا في العشر الاواخر والله انبح صوتنا وحنا نقول ليله القدر ياجماعه تتنزل في العشر الاواخر ماهو الفساتين الله يرحم ايام العزوبيه ثوبين تفصيل عند خياط الشباب وشماغ وعقال وانتهت الحفله وكمان اللي يقهر بنوته الله يحفظها طولها ٢٥ سم وفستان ب ٩٠٠ ريال قال ايه ماركه طار بدل غلاء المعيشه طيب اذا صار طولها متر ونص كم التكلفه بتصير بالمختصر الاسواق افقدتنا صبرنا والحريم تنفتح شهيتهن على الاسواق ياليت تنصحوهم

سمو الذات .عواطف الثلابي

الكاتب ابراهيم ابوليلى جزاك الله خير شكرا لك شرف كبير لي وفخر لابد أن نعزز القيم الساميه بروح هذا الجيل ونحرص على التهذيب
والدي الكريم وضاح اشكرك انت ذو بصمه مميزه وأفكار نيره واشكر دعمكما المتواصل انت والكاتب ابراهيم ابو ليلى
افتخر بكما جدا واعتز وتكملان بعضكما في الطرح المتميز والأفكار الخلاقه لكم كل الاحترام والتقدير
تميم اخي الاصغر انت دوما نترقب ونبحث عن تعليقاتك ربما اصبحت كالكاتب ابراهيم ابو ليلى انتظر تعليقاتك انت تصنع السعاده بهذه الصحيفه المحترمه واظن لك مستقبل جميل في الكتابه عندك سرد واقعي ومنطقي وطريف جدا
وبالنسبة للتسوق برمضان هناك مواقع الكترونيه للطلب واسعارها مناسبه جدا ويتم التوصيل للمنزل او لسمسا بخليص وتستلمها بنفسك والدفع عند الاستلام .اقترح ان تنزل التطبيقات يوجد موقع نمشي، وموقع شيء ان ان ، وموقع وادي ومواقع كثيره لاتعد،والتخفيضات بالاسواق في بقية الأشهر مستمره اي التسوق الذكي بدون إسراف، يجب ان تستغل فهي على مدى العام ونكون بغنى عن الذهاب لها برمضان وخصوصا العشر الأواخر من رمضان يجب أن تستغل بطاعة الله وانتظار ليلة القدر.وتكون انت بغنى عن تضييع الوقت ورؤية مايزعجك .والله يهدي بنات المسلمين بالنسبه للنساء لايجوز التبرج سواء بكحل او عطر لانه سوق ماذا يستفاد من الزينه فيها ؟؟؟
الإسلام حريص على تعزيز الأخلاق والآداب وصيانة الاعراض وشرع لنا احكام شرعيه ونهى عن كل مايلفت الانتباه و في هذا الشأن يجب أن نتبع القيم السليمه للسلامه من الفتن وكيد الشيطان لأنه مكان مختلط الله يصلح أحوال بنات المسلمين لمايحبه ويرضاه

احمد عوض الحليلي

مقال جداً جميل وفكر نير مثقف واقتراح جمييل للشراء طريق المواقع بعيد عن الزحام والتفرغ للصلاة والعبادة في شهر العبادة بوركت افكارك النيره

احمد عوض الحليلي

ماشاء الله تبارك الله مقال جدا جميل يدل على عقلية مثقفه استمري وفقك الله واقتراح جميل للتسوق اللكتروني بعيدا عن الزحام شكراً للكاتبه عواطف وكل عام وانت بخير

سمو الذات .عواطف الثلابي

شكرا لمرورك الكريم استاذ احمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.