صحيفة غران تُسلِّط الضوء على وحدة الخدمات الإرشادية بمكتب تعليم خليص “بنات”

اليوم أزور وحدة الخدمات الإرشادية بمكتب التعليم بمحافظة خليص ولا أحمل مسبقًا أي فكرة عنها، سوى أنها تُعنى بالمشكلات السلوكية والتحصيلية للطالبات فتدرس وتساعد على حل المشكلات وتحقيق التوافق ومعلومات من هنا وهناك عرفتها من خلال عملي كمعلمة وملاحظتي المباشرة لعمل المرشدة سواءً المشكلات أو الأمراض النفسية التي تعد عقبةً أمام الطالب أو الطالبة وقد تؤثر على علاقاته وتحصيله الدراسي، كما أن التعامل مع مثل تلك المشاكل يحتاج عادة للمتخصصين الذين يمدون يد المساعدة بشكل علمي وصحيح.

وحدة الخدمات الإرشادية بمكتب تعليم خليص مكوّنة من: رئيسة وحدة التوجيه والإرشاد الأستاذة حنان حامد المزروعي، ومشرفة الخدمات الإرشادية الأستاذة سها يحيى السليماني، وتعنى الوحدة بمشاكل الطالبات  الدراسية والنفسية والاجتماعية بمدارس محافظة خليص بمتابعة وإشراف من رئيسة الشؤون التعليمية الأستاذة زكية الصبحي.

الجانب الإنساني هنا طاغٍ بشكل ساطع، الوحدة لا تعاقب ولا تحاسب، بل هي واحة ظليلة تحنو على من أرهق وتشتَّت وأرهقته ظروفه ومشكلاته.

تتعقد الحياة وتتعقد معها العلاقات والمشكلات، وتتنامى أعداد الطلاب والطالبات وقد تعجز المدرسة عن مواجهة مشكلةٍ ما، فما هو الحل؟ وما المكان العلمي المتخصص والذي يتعامل مع مثل تلك الظواهر بسرية واهتمام، فيدرس الحالات ويشخِّص ويضع خططًا للعلاج تشمل الطالب أو الطالبة والأسرة والمدرسة وتتابع وتنسِّق مع المدارس في تتبِّع الحالات سواءً تحسنت أو لم تتحسن، وماهي جهود الوحدة في رعاية المتفوقات والمتميزات سلوكيًا والمواظبات، زودتنا الوحدة بهذه النشرة التعريفية والتي تشمل إجابات عن جميع تساؤلاتنا:

انطلاقا من أهمية تقديم برامج وخدمات التوجيه والإرشاد بجودة عالية؛ ووفق الأساليب الحديثة للإرشاد الطلابي التطبيقي، وحرصاً على إيجاد خدمة متخصصة ومتقدمة تعنى بحالات الطلاب الذين لم تتحقق خدمتهم الإرشادية المناسبة في مدارسهم لأي أسباب أعاقت ذلك سواءً الذاتية منها أو الأسرية أو المدرسية؛ ومن ثم تذليل تلك المسببات بأسلوب مهني متخصص يهدف إلى تلبية حاجات الطلاب التربوية والنفسية من خلال الإجراءات الإرشادية المتقدمة.
فعليه تم إعداد مشروع إنشاء وحدات الخدمات الإرشادية كجهة مهنية متخصصة تسد احتياجات الميدان التربوي من هذا النوع من الخدمات المتقدمة ؛ ثم تم تعميم المشروع على جميع إدارات التعليم للبنين عام 1421هـ، وفي عام 1427هـ تم تعميم المشروع على إدارات التعليم للبنات، ومنذئذٍ اضطلعت الوحدات الإرشادية بتقديم خدماتها النوعية لمنسوبي ومنسوبات التعليم من ( الطلاب والطالبات  والموظفين والموظفات ) الذين يعانون من مشكلات نفسية أو سلوكية تفوق جهود المختصين في المدرسة بسبب صعوبة الحالة أو تشعبها أو كثرة أطرافها أو تداخل أسبابها او عدم وجود مرشد متخصص ومن ثم حاجتها لجهود فريق عمل متكامل التخصصات لا يتوفر في الواقع إلا في وحدة الخدمات الإرشادية .


وللوقوف أكثر على ماهية الوحدة والخدمات التي تقدمها والمشكلات التي تتعامل معها تجيبنا الأستاذة سها السليماني مشرفة وحدة الخدمات الإرشادية بخليص على هذه التساؤلات:

س1: عرفينا عن ماهية وحدة الخدمات الإرشادية وأهم الخدمات التي تقدمها؟
وحدة الخدمات الإرشادية هي مكان مختص تنَفَّذ فيه الجوانب الفنية لمفاهيم خدمات التوجيه والإرشاد في كافة مجالاته المتعددة ومستوياته الشاملة (الإنمائية، والوقائية، والعلاجية)، وتتوفر فيه كافة التسهيلات المكانية والزمانية والبشرية الداعمة لنجاح الخدمات الإرشادية؛ كدراسة الحالة والمقابلة الإرشادية ومؤتمر الحالة والإرشاد الجمعي، وينَفِّذها جميعًا مشرفون متخصصون علميًا ومؤهلون فنيًا.
أما بالنسبة لأهم الخدمات التي تقدمها وحدة الخدمات الارشادية فهي تقوم بتقديم الخدمات الارشادية وفقا لثلاث مستويات أو مجالات:
الجانب الوقائي ويتمثل في:
• تقديم الاستشارات التربوية للطالبات وأولياء الأمور ومنسوبي المجتمع المدرسي بما يحق أهداف التعليم.
• توعية الأسرة والمدرسة بأهمية خدمات التوجيه والإرشاد عن طريق النشرات والمحاضرات والدورات التدريبية ووسائل الإعلام المختلفة.
• وقاية الطالبات من الانحرافات السلوكية والاضطرابات النفسية عن طريق الدورات التدريبية وورش العمل في المدارس.
الجانب النمائي ويتمثل في:
• تنمية الوعي لدى المجتمع المدرسي سواء (مرشد، معلم، قائد، ولي أمر) بطرق التعامل مع المشكلات النفسية والتربوية والاجتماعية والدراسية.
• تنمية قدرات مرشدات الطالبات في المدارس بإثراء حصيلتهم العلمية بالأساليب المهنية المتخصصة وطرق التعامل مع الحالات الخاصة عن طريق الدورات المهنية المتخصصة.
• تنمية قدرات المعلمات على أساليب واستراتيجيات التعامل مع الحالات الخاصة عن طريق الدورات التدريبية وحلقات النقاش التي تتم عن طريق زيارة مشرفة الوحدة للمدارس للوقوف على هذه الحالات وتقديم التوصيات.
الجانب العلاجي ويتمثل في:
• تنفيذ الإجراءات العلاجية الإرشادية التي تنص عليها (قواعد تنظيم السلوك والمواظبة لطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية) الصادرة بالقرار الوزاري رقم (341059889)
• دراسة حالات الطالبات المحولات لوحدة الخدمات والذين يعانون من صعوبات ذاتية أو نفسية أو تعليمية تؤثر على سيرهم التربوي والتعليمي عن طريق تقديم خدمات إرشادية مهنية متخصصة لمساعدة الطالبة على تجاوز المشكلة وعدم تفاقمها وتحقيق الصحة النفسية.
• دراسة حالات الطالبات اللاتي أبدين ضعفًا غير عادي في التحصيل الدراسي وتحويلهم للجهات المتخصصة.

س2: من هي الفئة المستهدفة بخدمات الوحدة؟
كافة الطلاب والطالبات في مراحل مدارس التعليم العام ومن يتقدم بطلب الخدمة الإرشادية من منسوبي التعليم .

س3: ما هي المشكلات التي تتعامل معها الوحدة الإرشادية؟
جميع الحالات التي لا يتمكن المرشد الطلابي في المدرسة من الوصول لحل مرضي معها و يمكن تقسيمها إلى :

الحالات النفسية مثل:

الأرق، الخوف المرضي، اضطراب التوافق النفسي، الخوف من المدرسة، اضطراب الهوية، الرهاب الاجتماعي، الاكتئاب، صدمات الأزمات والكوارث، الانطواء، ضعف التركيز، البكم الاختياري، قضم الأظافر ومص الأصابع، التبول اللاإرادي، القلق، الخجل، الوسواس القهري.

الحالات الاجتماعية مثل:

الإهمال الأسري، التعصب، التفكك الأسري، التمرد على الأسرة والمجتمع، سوء التكيف، العنف الأسري.
 
الحالات السلوكية مثل:

التحرش والاعتداء الجنسي، التدخين، تعاطي المخدرات ومشتقاتها، التهور في قيادة المركبات، السرقة، السلوك التخريبي، العدوانية، العناد، محاولة الانتحار، محاولة القتل، الإعجاب، العلاقات محرمة.

الحالات التربوية مثل:

الانقطاع عن الدراسة، بطء التعلم، الرسوب المتكرر، صعوبات التعلم، ضعف الدافعية للتعلم، الغياب المتكرر، الهروب من المدرسة.

الحالات الصحيـة مثل:

اضطرابات النطق، الشلل، الصرع، ضعف السمع، ضعف النظر، فرط الحركة وتشتت الانتباه.

الحالات العقلية مثل:

التأخر العقلي، متلازمة “داون”.

س4: ما هي خطتكم لنشر الوعي والتعريف بالوحدة وأهدافها وخدماتها للمجتمع المدرسي وأولياء الامور؟
تستهدف خطتنا ثلاث فئات مهمة هم :
• المرشدات الطلابيات

• قائدات المدارس

• أولياء الامور
عن طريق الاجتماع بهن وتعريفهن بخدمات الوحدة وأهدافها وطريقة تقديم الخدمة وتم بالفعل الاجتماع بقائدات المدارس والمرشدات الطلابيات حيث تم تعريفهم بالوحدة وخدماتها وتوزيع النشرات الخاصة بالوحدة.
وسيتم بإذن الله خلال العام القادم تغطية جميع المدارس لتعريف أولياء الأمور بالوحدة وخدماتها عن طريق مجالس الامهات.

س5: هل هناك جهات متخصصة ذات علاقة يتم التعاون معها لحل بعض المشكلات النفسية المستعصية؟
نعم هناك فريق استشاري يتكون من أساتذة من الجامعات ووزارة الصحة ووزارة الداخلية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية والمؤسسات الخاصة، والمراكز الإرشادية والاجتماعية والنفسية بالمجتمع ويقدم الاستشارة الفنية لأعضاء الوحدة وتعرض عليه الحالات المستعصية ليقدم رأيه تجاهها ويعقد اجتماعاته مرة كل فصل دراسي أو عند الحاجة. ويتم تشكيله وفق الآتي:
1. طبيب نفسي من الشؤون الصحية.
2. مختص في علم النفس العلاجي “الإكلينيكي” من الشئون الصحية .
3. مختص في الاستشارات الاجتماعية من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.
4. مختص في الاضطرابات السلوكية من التربية الخاصة .
5. مختص في صعوبات التعلم من التربية الخاصة .
6. مختص في التخاطب والنطق من التربية الخاصة .
7. ضابط أمن متخصص في العلوم النفسية أو الاجتماعية من شرطة المنطقة.
 

هذا وتعد الوحدة جهة تدريبية للمرشدات فتزودهن بالمهارات وتطوِّر الممارسات وتتعاون في إجراء الدراسات والبحوث، وتتعاون مع جهات خارج مكتب التعليم، كان آخر حزمة البرامج المنفذة:

– التعريف بالوحدة الإرشادية للقائدات في اللقاء الأول وللمرشدات الطلابيات في اللقاء الثاني.

– دورة تدريبية لللمرشدات بعنوان “فنيات دراسة الحالة”، استمرت لمدة ثلاثة أيام.

إضافةً إلى الخروج الميداني من قبل المشرفات لمتابعة الحالات وإعطاء التوصيات والخطط العلاجية.

كما ذكرت لنا الأستاذة سها السليماني مشرفة الوحدة بأنها تتطلّع إلى توعية أولياء الأمور وتغيير نظرتهم حول مشاكل أبنائهم الدراسية ومساعدتهم على تقبُّل الصعوبات التعليمية التي يمرون بها وإخضاعهم للبرامج العلاجية المناسبة من أجل الوصول إلى رفع مستواهم الدراسي وتحقيق طموحاتهم وأهدافهم وأن يكونوا أعضاء فعالين في المجتمع متطلِّعين لتطوير وطنهم وخدمته.

 

وإلى جانب جهود وحدة الخدمات الإرشادية تقوم إدارة التوجيه والإرشاد ممثلة بالأستاذة حنان المزروعي بالدعم والتحفيز والمساندة ورعاية المتفوقات والاهتمام والتقدير لهن ففي كل عام تنظم احتفالًا للمتفوقات على مستوى محافظة خليص إلى جانب تكريم المواظبات الحريصات على الانضباط المدرسي، ولعل آخرها ما تم بالمهرجان الزراعي من تكريم للمنضبطات والمتميزات سلوكيًا على مستوى إدارة تعليم جدة بالمهرجان السياحي الترفيهي الأول بمحافظة خليص. 

هذا وذكرت الأستاذة حنان المزروعي إلى أن الوحدة ستنتقل قريبًا إلى فرع مستقل بمقر المتوسطة الثانية بحي السلام.

الوحدة الإرشادية تعمل بطاقة فريدة من نوعها، طاقة وقودها الحب، تذكرت مقولة لعالم من علماء النفس إذ شبَّه نفسه بالخط الأصغر على حدود الطريق فيما المريض يقود سيارته في الليل ووسط الضباب
وهذه المقولة تعكس فلسفة العاملين في المجال النفسي، إذ أن دورهم لا يقوم على مساعدة المريض بل يساعدونه على مساعدة نفسه.
ورحت أتساءل إن كان قُدِّر للعاملين في الإرشاد والوحدة الإرشادية أن عملهم مع الحالات ضمن السرية كمبدأ يحققون نجاحات لا يشعر بها أحد سوى المحيطين بالحالة؟!
لطالما شاب العلاج النفسي الكثير من التشكيك وكيلت له الاتهامات بفشله وعجزه حتى على مستوى المصحات والمستشفيات النفسية، ولعل تغيير مثل تلك القناعات لا يحتاج للوقت والوعي فحسب بل لجهود تتظافر علَّها تُغيِّر النظرة وتجعل الإرشاد أو الطب النفسي أمرًا مقبولًا وأن الشفاء أمرًا ممكنًا.

وحدة الخدمات الإرشادية تضم مشرفات خبيرات يملكن أدوات العمل الإرشادي ومهارات التعامل مع الحالات والمصاعب حاصلات على العديد من شهادات التكريم والدورات التدريبية نضع لكم هنا بعضًا منها:

2 تعليق على “صحيفة غران تُسلِّط الضوء على وحدة الخدمات الإرشادية بمكتب تعليم خليص “بنات”

سلطان السلمي

دور حيوي للوحدة في مد يد المساعدة للطلاب واولياء امورهم .. بوركت الجهود

احمد عوض الحليلي

بوركت جهودكم وحوار جميل من الاعلاميه المتالقه زينب الجغمثي وجهود تذكر وتشكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.