أهالي قديد يتحدثون عن معاناتهم من مزارع الدواجن عبر mbc

عشرون عامًا من المعاناة يعيشها سكان وادي قديد؛ تجسدت هذه المعاناة في وجود 20 مزرعة دجاج بجوار منازلهم، تسببت في أمراض تنفسية وبيئية عدة، ولم يتركوا بابًا للجهات الحكومية إلا وطرقوه، ورغم لم تحل المشكلة.

وقد رصد تقرير ببرنامج “في أسبوع mbc” والمذاع على فضائية mbc1 تلك المخالفات، حيث اشتكى المواطنون من كثرة المزارع في تلك المساحة الضيقة من الأرض، حيث إن مساحة وادي قديد لا تتعدى عشرين كيلو متر، ورغم ذلك امتلأت بمزارع الدواجن التي تبث انبعاثاتها نهارًا وليلًا وأرهقت صحة المواطنين وأدخلتهم المستشفيات وهجرتهم من منازلهم.

وأعرب المواطنون عن حزنهم وغضبهم؛ حيث إنهم رفعوا شكاوى لكل الهيئات المختصة، وقالوا إن كل جهة توجههم لجهة أخرى دون أي حل ناجع للأمر، رغم إثباتهم وجود الضرر الصحي من وجود الضرر الصحي عليهم.

وقد صور التقرير كمية كبيرة من المخلفات العضوية بجوار بعض المزارع،  بالإضافة إلى بعض المواد الكيميائية؛ امتلأ على إثرها المكان بكمية كبيرة من الحشرات، وهو ما ينذر بتفشي العديد من الأمراض جراء ذلك.

وتحدث المواطنون عن التلوث البيئي الكبير الذي أصاب المنطقة وانتشار الذباب والبعوض، وكذلك الأمراض التي أصابت النشء والكبار؛ خاصة مرض الربو، ورفع الأهالي شكواهم، طالبين من المسؤولين أخذ قرارات عاجلة تعمل على حل مأساتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.