نجمة غران

يوم الأحد أربعة جمادى
في غران عادت لنا النجمه

المدرسة أم الأولادا
موسى بن نصير فالقمه

عادت لنا ثيابها جدادا
في ثيابها الزين والحشمه

كم خرجت ناس روادا
تحمل لها دين فالذمه

وانا لها ضمن الأفرادا
فيها مدينين بالنعمه

لي أربعة عقود مرتادا
أبوابها وأبذل الخدمه

عندي كما الشرب والزادا
تجري مع القلب في دمه

لو الزمن للورى عادا
ارجع لها بقوة الهمه

لكن امل لو ما فادا
مثل البحر ما انتهى جمه

اليوم صرنا من الأجدادا
الشغل ما يمنا و يمه

بس الهوى سم الاكبادا
كم واحد -ن- مات من سمه

مني وصية للأحفادا
والحر يوصي بني عمه

ذي مدرستكم يالجوادا
ترى الرضي ما يعق أمه

وصلو على خير من نادى
بتوحيد تسعد به الأمه

صلى الله عليه وسلم

عبدالرحيم إبراهيم الصحفي

4 تعليق على “نجمة غران

متابع

صح لسانك يابوسامح
كم أحن لهذا الاسم ولهذه المدرسة العتيقة ! افرح لكل انجاز لها .
مدرسة لها دين في عنق كل من تتلمذ فيها . علينا دعمها بكل ما نستطيع لتكون كالشامة بين المدارس .ليت مجلس الحي يضع هذا البرنامج ضمن برامجه . ادعم مدرستك ، وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .

أحمد بن مهنا

صدق المشاعر مع جمال التعبير إذا اجتمعا يأسران !
هذه المدرسة والعمل التعليمي عموما هو عشق للشاعر التربوي قائد المدرسة سنينا ..
– عندما بدأت إدارة تعليم جدة تطبيق نظام حركة مديري المدارس لمن أمضى ست سنوات كان أبو سامح ضمن القائمة المستهدفة بالتحريك، وهو على وشك نهاية الخدمة لكن الفترة الباقية لاتشفع له بالبقاء ، فزارني في مكتب التعليم وسارني بأن تقاعده يزيد راتبه لو فعل لكن رغبته في خدمة المدرسة وأبناء غران أثمن عنده من المال ، فإن استثنيته من الحركة ( بحكم كوني المكلف بالمهمة ) بقي ! وإلا …
فلم أجد إلا أن أفعل وأشاركه هذا الحب وأتعلم منه البذل وحسن الولاء وصنع المعروف في الأقربين، وهاهو لم يزل يتملكه ذلك الشعور الجميل ! دمت في الجمال أبا سامح.

بسام الصحفي

صح لسانك شيخنا ايوسامح وجزاك الله خير على ماقدمت لهذه المدرسة واجيالها

عواض الصحفي

صح لسانك يا أبا سامح

وجزاك الله خيرا على ما قدمت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.