رئيس مركز وادي قديد يرعى سباق مربط الأسطورة الأول بـ”ملح”

برعاية كريمة من رئيس مركز وادي قديد الأستاذ حمود بن محمد السبيعي، وبدعم مادي من الشيخ عايض بن بداح السفري، أقام مربط الأسطورة السباق الأول للخيل العربية الأصيلة بقرية ملح الشمالي في وادي قديد، وذلك عصر هذا الخميس 24 ربيع الثاني 1439 هـ.

السباق الذي حضره مشائخ ووجهاء وأعيان وجمهور غفير من محبي وعاشقي رياضة الفروسية تكفل بجوائزه الشيخ عايض بن بداح السفري؛ جاء على ثلاثة أشواط، الأول للخيل العربي والثاني للشعبي والثالث للإنتاج، وجوائزه كانت في كل شوط 3000 ريال للمركز الأول و2000 للمركز الثاني و1000 للمركز الثالث.

وقد جاءت نتائج الأشواط كالتالي:

العربي:
الأول: بحر فضة، والخيال عمر العنزي.
الثاني: مغامر، والخيال محمد الزهراني.
الثالث: أسس الشريف، والخيال جابر السيد.

الشعبي:
الأول: غريب، والخيال محمد الجهني.
الثاني: عمار العاديات، والخيال أنور الركن.
الثالث: نجمة، والخيال ريان الصاعدي.

الإنتاج:
الأول: عز العرب، والخيال عمر العنزي.
الثاني: أصيل، والخيال عبدالله هيثم.
الثالث: طلقة، والخيال مشعل الفارسي.

وفي نهاية الحفل تم تكريم رئيس مركز وادي قديد الأستاذ حمود السبيعي، من قبل الشيخ منيع الله بن عطا الله الفارسي، وأيضًا تم تكريم الشيخ عايض بن بداح السفري، من قبل مربط الأسطورة بالنيابة عنهم مستور بن عابد الفارسي، ولجنة التحكيم وعبد الله الخرماني ولجنة التنظيم، وأيضًا كان لمدرسة البريكة المتوسطة والثانوية ممثلة في رائد النشاط الأستاذ عمر الشابحي، حضورًا بتكريم رئيس مركز وادي قديد والفائزين بباقات ورود.

من جهته تحدث رئيس اللجنة المنظمة للسباق؛ الشيخ عبد الكريم عبد الله الفارسي قائلًا: باسمي واسم القائمين على السباق الأول للخيول العربية الأصيلة في قرية ملح الشمالي بوادي قديد؛ ممثلاً في مربط الأسطورة بملح الشمالي، فإنني أبارك لجميع أهالي وادي قديد وجميع الحضور من داعمين ورعاة ومشاركين وضيوف وإعلاميين نجاح هذا السباق، وأتوجه بالشكر الجزيل بعد شكر الله عز وجل لكل من ساهم ودعم ورعى هذا السباق، وأخص بالذكر داعمه الأساسي الشيخ عايض بن بداح السفري، وكذلك أشكر سعادة رئيس مركز وادي قديد الأستاذ حمود السبيعي، رعايته الكريمة ومشاركته المباركة ووقوفه المشرف، وأيضاً أشكر ضيوف هذا المحفل الكبير من شيوخ وأعيان ورجال أعمال، كذلك أوجه شكري لجميع الرعاة الإعلاميين وصحيفة غران الإلكترونية، كما أشكر الجمهور الكبير والواعي والذي ساعدنا كثيراً في إنجاح هذه الفعالية من حيث الانضباط، والشكر موصول أيضًا للدوريات الأمنية ممثلة في شرطة الظبية والجمعة، والتي ساهمت كثيراً في ضبط المضمار والجماهي، وكذلك أشكر الهلال الأحمر في وادي قديد مشاركته ووقوفه المشرف.

وختم الفارسي حديثه مثنيًا على جميع من اسهموا من إنجاح هذا السباق، راجيًا الله أن تكون بادرة خير لسباقات أخرى تحمل اسم وادي قديد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.