أهالي “هدى الشام” يوجهون مطالبهم لـ “بلدي الجموم”

يعاني مركز هدى الشام أكبر مراكز محافظة الجموم مساحة و سكاناً ، من نقص وضعف الخدمات البلدية وتعثر بعضها ، وطريقها العام يربط عدة محافظات ومراكز وقرى من عشيرة إلى المحاني ومدركة والبرزة وشمنصير الكامل.

نواف محمد علي المعبدي يقول : “نتمنى من المجلس البلدي إنشاء ممشى داخل المخطط نظراً لكثرة المشاة هناك ولتعزيز الصحة العامة ، كما نأمل زيادة الاهتمام بالمطاعم والكافتيريات والمطابخ عبر تكثيف الجولات الرقابية” .

ويأمل أحمد عبيد الشريف من رئيس وأعضاء المجلس البلدي “الوقوف فوراً على مطالب الأهالي والقيام بزيارات دورية ، ويطالب بإعادة تأهيل الشارع العام لافتقاده عناصر السلامة المرورية من لوحات تحذيرية ومطبات صناعية ، وذلك للحد من الحوادث الكثيرة التي تقع في هذا الطريق الحيوي”.

كما تحدث فواز عيد المولد قائلاً : “المخطط مشروع حيوي داخل هدى الشام؛ لكنه للأسف مشروع متعثر والإنارة والسفلتة به غير مكتملة ، ونحتاج إلى إنشاء الحدائق وتشجيرها لكي تكون متنفساً للأهالي ، وملاعب للشباب لكي يقضون فيها أوقات فراغهم ، بالإضافة إلى وضع مطبات صناعية في الطريق العام وتخطيط المداخل هناك”.

فيما قال نصار ناصر العويده من سكان حي أبو نقارة : “الطريق العام يقطع حينا مع المنتصف مما يجعل سكان الحي خاصة كبار السن والنساء والأطفال في خطر دائم ، لذا نأمل من بلدية الجموم وضع لوحات تحذيرية ومطبات صناعية بالإضافة إلى جسر مشاة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.