نادي الحي بالبرزة يحتفي بـ 82 معلمًا متقاعدًا

من جديد تطل إلينا البرزة ببادرة جديدة ومتميزة كعادتها؛ وهذه المرة جاءت المبادرة من نادي الحي الذي نظم فعالية بمدرسة طلحة بن عبيد الله الابتدائية، وذلك بالشراكة مع “البرزة تشكركم” حيث كانت الفعالية للمعلمين المتقاعدين في قطاع البرزة والنخيل والسهم، حيث استضيف 82 معلمًا متقاعدًا خلال الفترة الماضية في لقاء ثري ذي طابع يحمل في طياته الذكريات لأكثر من خمسين عامًا، خاصة لمدرسة تأسست في عام 1373هـ، كأول مدرسة أنشئت في قطاع البرزة.

بدأ اللقاء بجولة تعريفية على نادي الحي ابتداءً من ديوانية كبيرة ثم جولة على مرافق النادي من الملاعب والحجرات والمعامل والتجهيزات التي يمارس فيها مرتادو هذا النادي الأنشطة المختلفة، وخلال الجولة تعرف الجميع على معمل الحاسب الآلي الذي قدمه المهندس عبدالقادر حامد الشيخ، والذي دوّن القاعة باسم والده رائد التعليم بالبرزة الأستاذ حامد محمد الشيخ، رحمة الله عليه.

بدأ بعد ذلك البرنامج الخطابي في ساحة وبهو المدرسة، وبدا بكلمة لرئيس نادي الحي الأستاذ فهد عبيد الله الصبحي، الذي قال إنه يلتقي اليوم بمرتكزات التعليم في البرزة، أولئك الذين قدموا لأبناء البرزة والأجيال المتعاقبة الكثير والكثير، وقال إننا نلتقي لتحقيق التواصل وتوظيف الطاقات والخبرات لصالح الأجيال، وقدم شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين ومدير تعليم جدة ومكتب تعليم خليص، وبطاقة شكر خاصة قدمها للأستاذ عبدالقادر حامد الشيخ.

ثم بعد ذلك أدار الحوار مساعد مدير مكتب تعليم خليص المشرف التربوي الأستاذ عبدالواحد عبدالولي الشيخ، الذي في حوار مفتوح قال إنهم يريدون من هذا اللقاء مد جسور التواصل والأفكار لنقل الخبرات الإبداعية، ونشر في بداية عرضه صورة لأول مدرسة وهي مدرسة طلحة بن عبيد الله، وقدم خلالها رسالة المعلمين الأستاذ إبراهيم الشيخ.

ثم دشن بعد ذلك أولى خمس بطاقات عضوية لنادي الحي لخمس مدراء تعاقبوا على مدرسة طلحة بن عبيد الله، كانوا قد أجلسوهم على طاولة واحدة، ومن ثم تدشين هذه البطاقات والتعريف بأسمائهم، ثم تحدث عدد من القادة والمربين واصفين شعورهم بهذا اللقاء وهذه البادرة الجميلة التي أعادت لهم الذكريات وأعادتهم إلى ما قبل ثلاثين وخمس وثلاثين سنة حينما كانوا يتلقون التعليم، وتذاكر المتحدثون فيما بينهم ذكريات جميلة مرت عليهم.

صحيفة «غران الإلكترونية» كان لها حضور واقترحت أن يُهتم بما تبقى من أثر أول مدرسة هناك، وعلى الفور استجاب للبادرة الأستاذ محمد بن جازي الشيخ، وقدم عشرة آلاف ريال، لترميم المدرسة لتكون بعد ذلك مركزًا ثقافيًا لأهالي البرزة.

ثم بعد ذلك تم تقديم بطاقات وفاء لجميع المتقاعدين مصحوبة بباقات من الورود، وطالب الجميع بأن يكون هذا اللقاء سنويًا يجمع هؤلاء الأخوة، وقدموا شكرهم وثنائهم وتقديرهم لإدارة المدرسة المتمثلة في الأستاذ فهد عبيدالله الصبحي، الذي له لمسات وجهود كبيرة جدًا في استثمار إمكانيات نادي الحي واستغلال ما به من تجهيزات لصالح مجتمع وأهالي البرزة.

 

تعليق واحد على “نادي الحي بالبرزة يحتفي بـ 82 معلمًا متقاعدًا

عبدالقادر حامد الشيخ

فريق ⁧‫#البرزة_تشكركم‬⁩ ،، كما عهدتكم تحملون على عاتقكم هم البرزة والعمل ليل نهار في كل ما من شأنه اعلاء مكانتها وماقمتم به اليوم من عمل جليل تجاه مصابيح الدجى معلمي البرزة المتقاعدين الا إمتداد لأعمالكم المذكورة المشكورة من جميع ابناء البرزة ، وفقكم الله وسدد خطاكم وكتب لكم الاجر

اما الشيخ محمد جازي فأقول له
‏بيض الله وجهك يبو مروان دائماً سباق لكل مايهم البرزة واهلها
وارجو من ابناء البرزة المشاركة
لكي نحافظ على هذا الاثر العظيم في تاريخ البرزة الذي تم بناءه على يد معلم البرزة الاول الشيخ /حامد بن محمد الشيخ في بداية السبيعانات الهجرية والذي قوبل من اهل الوفاء الليلة بتكريمه يرحمه الله باطلاق اسمه على مركز الثقافه والاثار ⁧‫

ودائماً وابداً نتقدم بجزيل الشكر والتقدير والعرفان لصحيفة غران الالكترونية ورئيسها سعادة الاستاذ/ احمد عناية الله الصحفي لتبنيهم وتغطيتهم كل الاحداث التي تهم البرزة واهلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.