بعد ساعة من نشر الخبر.. متبرعان بالكلى لفتاة قديد

ماهي إلا ساعة واحدة من نشر صحيفة «غران الإلكترونية» صباح اليوم لخبر معاناة الفتاة “رهف” من قديد مع الفشل الكلوي وحاجتها لزراعة كلية بصفة عاجلة؛ والذي نشر في زاوية صوت المواطن تحت عنوان فتاة قديد تستنجد: أنقذوني من الفشل الكلوي إلا وتلقت الصحيفة استجابة سريعة من شاب وفتاة يعلن كل منهما تبرعه بكليته لرهف لوجه الله ومن دون مقابل سوى ابتغاء الأجر من الله.

المتبرع الأول هو الشاب (محمدصالح – ٢٥ عام) وهو أخ يمني الجنسية مقيم بمدينة الطائف، وقد أبدى رغبته في التبرع بكليته لوجه الله واستعداده لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة في أي مدينة في المملكة.

أما المتبرعة الثانية فهي الفتاة (ر. م ٣٢ عام) من محافظة خليص، وأبدت هي الأخرى استعدادها للتبرع لرهف ابتغاء وجه الله، والمساهمة في وقف معاناة رهف.

وقد زفت الصحيفة البشرى لوالد رهف والذي يعمل معلماً بإحدى المدارس بالمحافظة وكانت فرحته عارمة وهو يستقبل هذا الخبر السار فشكر الله ثم دعا للمتبرعين بجزيل الثواب والأجر من رب العباد.

وقال إنه عاجز عن التعبير عن سعادته وفرحته بهذه المبادرات الإنسانية الرائعة التي تدل على رقي وسمو إنسانية كل ممن تقدم للتبرع دون أن يكون بينهم وبينه علاقة نسب سوى علاقة الأخوة في الإسلام، كما تقدم بخالص الشكر والامتنان لصحيفة غران على تبنيها لمشكلة رهف ونشرها لمعاناتها ومتابعتها لحالتها.

هذا وسوف تواصل الصحيفة متابعة حالة الأخت رهف وإجراءات الترتيب للفحوصات ومن ثم العملية.

وتنتهز الصحيفة هذه الفرصة لتتقدم بالشكر الجزيل للشاب والفتاة الذين أبديا رغبتهما في التبرع للأخت رهف، وتدعو لهما بعظيم الأجر ووافر المثوبة من الله تعالى.

11 تعليق على “بعد ساعة من نشر الخبر.. متبرعان بالكلى لفتاة قديد

محمد الرايقي

بشرى سارة
وخبر مفرح
وتقرير صحفي مميز ساق الخير والسعادة لأسرة عانت من التليف الكبدي والفشل الكلوي .
نسأل الله الخير والفلاح وواسع الرزق لمن تبرع من أجل ماعند الله من أجر وفضل عظيم
مع خالص شكرنا لصحيفة غران على نشرها لحالة الطفلة رهف

مصلحة الجغثمي

الحمدلله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطاته . الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه . جزى الله المتبرعين خير الجزاء وبارك لهم في صحتهم وضاعف لهم الأجر . وكلنا أمل في الله وثقة في قدرته بأن تنتهي معاناة رهف عن قريب . شكراً لكل القائمين في صحيفة غران ولكل من ساهم ودل على فعل الخير

أ. نويفعة الصحفي

سبحان من جعل للمواقف أسباب ، وجعل الأسباب مفاتيح للخير ..أيما حديث يكتب وأي كلمات تسطر .موقف انساني عظيم ، ومبادرة سريعة لا تأتي إلا من قلوب كأني بها تتحين الفرصة لتسابق بها العمر في عمل عظيم له من الله الأجر الكبير .قلوب تنظر لما عند الله وأيقنت أن الجزاء من رب العباد خير وأجل ..لا نملك لهم إلا الدعاء أن يجزاهم ربي خير الجزاء وأن يكتب لأبنتنا رهف حياة سعيدة خالية من الألم .
ولصحيفة غران الإلكترونية كل الشكر فقد وفقكم الله أولا ثم بحرصكم المعهود كسبتم الريادة في اعمال جليلة لا حصر لها وها نحن اليوم نعيش خبر سار أثلج قلوبنا ..جزاكم ربي خير الجزاء …

فهد السلمي

شكراً لهذه الصحيفة التى دائماً نسعي لنشر الخير بين المجتمع في هذا الوطن المبارك وان ما نشر هذا اليوم من تبرع لرهف بكلية ورفع المعاناة عنها اثلج الصدور مصداق لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم مثل الجسد الواحد اسال الله العلى القدير يجزى المتبرع خير الجزاء وان يمن على رهف بالصحة والعافية

ابوبدر الحربي

من قال لصانع المعروف جزاك الله خيرا فقد ابلغ فى الثناء وبالغ فى المكافأة.
فلا نملك للمتبرعين الا الدعاء بهذه العبارة التي يتولى جزاءها مالك الملك سبحانه وتعالى فهنيئا لهما الجزاء لقاء ما صنعا من الله سبحانه وتعالى.

مهندس محمد الصحفي

خبر سعيد جدا.
ونسأل الله أن يعجل بشفاء الابنه رهف
ونقول لمن يحالفه الحظ بالتبرع بعد عمل التحاليل اللازمه بأنك ستنال أجر الصدقه الدائمه بإذن الله فهنيئا لكم بهذا الكرم الرباني فقط انوي بها وجه الله
وصنائع المعروف تقي ميتة السوء
وهذا العمل الانساني اسعدنا جميعا
ودلاله على الاخوه في الدين والتي تجمعنا وذلك ظهر جليا في سرعة التجاوب مع الحاله . فالخير في امتي الى قيام الساعه

عواض الفارسي

شكرا من الأعماق لهذه الصحيفة المتميزة على نشر معاناة ابنتي ( رهف ) التي أنهكها الغسيل البروتوني الذي يمتد ل ( 8 ) ساعات يوميا وهي على هذا الغسيل ما يقارب سنتين ونصف مع تدهور عام في صحتها ، فكل الشكر والعرفان لهذه الصحيفة على نشر معاناتها وعلى التقرير الصحفي المميز الذي ساق الخبر ، فأسأل الله العلي القدير أن يمنً لأبنتي من يتبرع لها ويجزاه بالخير.

نويجي الشيخ

شكراً صحيفتنا
وسلامات لأبنتنا
ليس غريباً على هذه الصحيفة ان تحمل هموم المجتمع وبالذات مجتمع محافظتنا محافظة خليص وسلامات لأبنتنا رهف لاشك اننا كلنا ابآء رهف ومن هذا المنطلق فنتمنى على صحيفتنا ان تتبنى المصاريف العلاجية للمتبرعين وللطفلة من مجتمع خليص وسأكون اول المتبرعين لأبنتي رهف والمساعدة في مصاريف علاجها وسيكون ذالك بالتنسيق مع اخي احمد الصحفي رئس تحرير الصحيفة
واتمني من هذه الصحيفة متابعة الحالة ليعيش مجتمعنا في خليص واحده من اجمل قصص التكاتف المجتمعي كما اننا لا نملك للمتبرعين الا خالص الدعاء لهم بالثواب من لله عز وجل ومساعدتهم في اكمال مهمتهم
وشكراً صحيفتنا
سلامات لأبنتنا

ابن بذال

الف سلامة لابنتنا رهف والحمد لله الذي يسر لها هذا التبرع لم لم اجد ما اقوله للشاب اليمني ولفتاة خليص سوى الشكر الجزيل والثواب العظيم للمتبرعين وكثر الله من امثالهما والشكر موصول لصحيفة غران وللاخ احمد الصحفي لمتابعة هذه الحالة اولا باول دمتم جميعا قراء صحيفة غران بالف خير وخاصة الذين علقوا على خبر فتاة قديد شافاها الله تعالى.

توفيق الشابحي

من يفعل الخير لا يعدم جوازيه … لا يذهب العرف بين الله والنَّاس
نسأل الله العظيم رب العرش العظيم لابنتنا الشفاء شفاء لا يغادر سقما
شكرًا للمتبرع نسأل الله أن يخلفه خيرا
مبادرات رائعة لصحيفة غران هذا الأثر المرجو و المنتظر من الصحافة

ساعد المرامحي

جزاهم الله كل خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.