فتاة قديد تستنجد: أنقذوني من الفشل الكلوي

تعيش الفتاة رهف عواض الفارسي ذات الـ (16) ربيعًا من وادي قديد، معاناة يومية هي وأسرتها، حيث تقضي 8 ساعات في غرفة الغسيل الكلوي، وتحلم وعائلتها بإيجاد متبرع يخلصها من المعاناة، خاصة أنها توقفت عن الدراسة بسبب المرض.
وقد بدأت معاناة رهف وهي بعمر 3 سنوات، حيث كانت مصابة بالكبد وأجريت لها عملية زراعة كبد تبرع بها والدها ، ولكن وبسبب الأدوية أصيبت بالفشل الكلوي.
وبحسب تشخيص مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث فإنها بالمرحلة الأخيرة من مرض الكلى المزمن؛ حيث لم تعد قادرة على القيام بوظائفها العضوية لمقابلة سير الحياة في الغسيل البريتوني لزراعة الكلى.
وقال والد الفتاة: “حالة ابنتي تتدهور وحالتي المادية لا تسمح بعلاجها على حسابي في الخارج”، مضيفًا أنه أرسل تقاريرها وتحاليلها إلى مستشفى (أوشنر) بأمريكا وجاءت الموافقة بقبول الحالة، وأنه تقدم للديوان الملكي لاستصدار أمر بعلاجها، لكن الأمور منذ فترة طويلة متعثرة والبنت حالتها تسوء أكثر.
واختتم حديثه قائلاً: “رهف بحاجة ماسة لزراعة كلى عاجلة حتى لا تتضرر الكبد المزروعة، لذلك أملي بأن يصل الصوت لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ويتم النظر في حالة ابنتي المريضة لتعود لممارسة حياتها الطبيعية وإنهاء معاناتها مع الغسيل الكلوي، وأتمنى من الجميع المساهمة في النشر لعل الله ييسر لها متبرع أو من يتكفل بعلاجها في الخارج”.

9 تعليق على “فتاة قديد تستنجد: أنقذوني من الفشل الكلوي

محمد صالح

السلام عليكم..يمني ..28سنه .. فصيلة الدم O+اعرض كليتي للتبرع لوجه الله بدون اي مقابل..واتسب (xxxxxxxx).العملية بأي مكان جاهز.
*تحتفظ الصحيفة برقم الأخ محمدصالح وجاري التواصل معه* جزاه الله خيراً

غير معروف

الله يشفيها وارجومن اهل الخير واهل روس الاموال علاجها علي حسابهم ليكسبواجرها عندالله

عادل البشري

الله يشافيها وييسر من يتبرع لها

محمد الصحفي

محمدصالح
جزاك الله خير وشكر الله لك هذه المبادرة الإنسانية الرائعة
التي مهما تكلمت عنها فلن أستطيع أن أصف حجمها وروعتها
فلك كل الشكر والتقدير ولك قبل ذلك من الله الثواب الكبير والأجر العظيم

متعب الصعيدي

هنيئا لك الأجر أخينا اليمني الشهم الوفي
هنيئاً لك بإنقاذ روح بريئة وتذكر قول الله تعالى (… ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً)
والشكر موصول لصحيفة غران الغراء على نشر حالة الفتاة رهف ولا حرمهم الله الأجر

أبوعابد

الله أكبر ولله الحمد
كم هو مدهش أن يتبرع إنسان لشخص آخر لا يعرفه ولا تربطه به صلة قرابة
كم هو شعور عظيم
لا أقول إلا أن الدنيا بخير

ا.حنان الصبياني

الله يشفيها شفاء لايغادر سقما

ثامر عواض الفارسي

جزى الله صحيفة غران على هذه المبادرات التي في حقيقة الأمر تشكر عليها .

والله يشفِ رهف عواض الفارسي ويلقى لها متبرع في أقرب وقت عاجل .

غير معروف

الله يشفيها ويلطف بحال عائلتها وترجع لحياتها الطبيعيه .
انا صراحه اعرفها كانت تدرس معاي في نفس الفصل
الله يشفيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.