إعاقتي سبب نجاحي

ظلام، هدوء، راحة، ضعف، مضغه! .. هكذا كنت داخل من حملتني في بطنها تسعة أشهر!
صبَرت، تحملَت، فرحَت، وحزنَت، استبشرت، وبشَّرت، تحمَّست، وانتظرت قدوم مولودتها التي انتظرتها طيلة هذه الأشهر!
في يوم 12\11 من عام 1419هـ، في أحد المستشفيات تسمع صراخ طفلة أتت على هذه الحياة التي تُخبئ في باطنها الكثير من المُفاجآت لها!
ولعدم علم والديها بإعاقتها صعقوا بهذا الخبر الذي كانا على قلبيهما شيئا ثقيلاً!
كَـبُرت هذه الفتاة وكبُرت معها متاعب حياتها حتى وصلت لسابع عُمرها وواجهت في حياتها أول مشاكلها: عدم توفُّر العلاج لمرضها الذي يدعى “هشاشة العظام”، الذي كان لا يوجد في منطقة جدة مما جعلها تنتقل إلى العاصمة الرياض حتى تتلقى العلاج الكافي، وتليها مُشكلة التعليم الذي كان أكبر عائقٍ لها في الوصول كما وصل غيرها!، كانت المعوقات: عدم تهيئة مباني المدارس في “محافظة خليص” بالشكل الكافي لهذه الفئة الجبارة ذات الأحلامٍ الهادفة، مثل عدم تهيئة المزالج للعربات داخل وخارج المدرسة، وعدم توفر مصاعد بكل مدارس خليص أو حتى خارجها!، وعدم توفُّر فصول في الدور الأرضي، إضافةً إلى وجود المعامل الدراسية في الأدوار العليا، غير ذلك عدم تعاون بعض من المُعلمات سواءً في خليص أو خارجها؛ مما يدفعها أن تصعد ثلاثة أدوار يوميًا وعدم مراعاتهم لظروفها الصحية، وبالمقابل نقدم الشُكر لكل معلمة قدمت يد العون والمساعدة لها من الناحية المعنوية والفعلية؛ وخصوصًا التي قدمت لي خطوة إيجابية الأستاذة  ” زكية الصبحي” رئيسة الشؤون التعليمية بمكتب تعليم خليص. ومعلماتي: “نهى الغانمي و زينب الجغثمي” اللاتي كن سببًا في إظهار مواهبي وتقديمي لهذا المقال. أشكر كذلك مديرتي “مها الشابحي” التي كان لها دورًا كبيرًا في توفير ما أحتاجه داخل المدرسة.
ومن المشاكل التي واجهتني مُشكلة عدم تهيئة الشوارع، وعدم وضع المزالج في كل رصيف وفي كل طريق؛ مما يدفعها أن تذهب بكرسيها المتحرك وسط السيارات وزحمة الحافلات ولكن بفضل الله وبفضل شخص ما قدم لها مساعدة بسيطة تسد فيها حاجتها بوضع القليل من المزالج في أماكن محددة حتى تصل إلى مدرستها بشكل آمن وهو الشيخ ثابت المزروعي، فله جزيل الشَكر والتقدير لما قدمه.
ونأتي للمشكلة الأهم التي تعد سببًا في المتاعب أو بالأصح في عدم إكمالها لمواجهة الحياة بكل قوة واندفاعية وهي نظرة المجتمع والمحيط الذي يحتويها بنظرات شفقة وقلة تقدير لذاتها
لعدم معرفتهم لها ولكن بالإرادة والعزيمة جعلت من نظرة المجتمع السيئ إلى نظرة إيجابية تحمل الحب والتقدير والامتنان، وحتى أنها أصبحت قدوة لمن حولها، نتوقف قليلًا إلى هنا.
أريد أن أتكلم بصوتي الآن وأذكر القليل من أهدافي فأنا أريد أن أصُبح شيئًا كبيرًا هادفًا بالمجتمع، وأن أكمل دراستي وأتخصص بمجال علم النفس، وأكمل دراسة الماجستير والدكتوراه، وأصبح كاتبة كبيرة ذات خبرة عظيمة.
ذكر أهدافي هنا ليس إظهارًا لماهيتي بل لأكون صوتًا لمن لا صوت له من هذه الفئة المهمشة وطريقًا لمن أوقفته المحطات!، أما أنا فمازلت أسير لأمهِد لهم الطريق، أريد لهم حياةً أسهل وحقوقًا ملباة، أريد أن أرى مجتمعي يعترف بنا و بوجودنا أريد أن أرى الطرق تثبت ذلك والمدارس أيضًا. 
ورغم كُل المصاعب لم أتوقف، بادرت، سعيت، حلمت، كافحت، وصبرت، ربما كان في طريقي الكثير والكثير من العقبات التي كانت سببًا في هدم ما رسمت له بالعزيمة التي كانت سلاحي وبالأمل الذي كان سندي وقبل كل شيء الرب الذي لا يترك للعبد حاجةً لم يلبيها، وبعدها يأتون والديّ، وصلت، وارتقيت، وارتفعت واجتزت أصغر وأدق وأصعب ما كان يستصعبه العقل بأن يتخيله!، وأنا الآن أشق طريق النجاح لأني جعلت “إعاقتي سببًا جميلًا في إيصالي لما أريد”.
فيا ابن ادم ؟ ليس كل عبء بالحياة صعبًا ولا كل عسرٍ مشقة بل لكل عسرٍ يُسرا وبكُل ألمٍ لذة حتى ولو تعثرت ؟ قم، واصل، أكمل، اسع وبادر، لا تجعل من كل حُفرة ضيقه سببًا في سقوطك، إن لم تقاوم فسوف تنكسر وإن انكسرت غاب حُلمك وإن غاب حُلمك غاب معه معنى ذاتك فتمسك بما رسمته واجعل أحلامك ترقى ولا تدنى.

شذى أحمد المزروعي

مقالات سابقة للكاتب

76 تعليق على “إعاقتي سبب نجاحي

سعد مبارك

الله يحفظك ويرعاك
أنت لست معاقة أنت موهوبة يا بنتي
ربنا يوفقك وييسر أمورك ويحقق أمانيك

محمد عبدالرحمن أبوحامد

أتمنى من المسؤولين في التعليم الإطلاع على المعوقات التي ذكرتها ابنتنا شذى
والعمل على تهيئة المباني لمثل حالتها وهذا هو أقل ما يجب أن نقدمه لهذه الفئة الغالية على قلوبنا

ابو سامر

اولاً
أسأل الله لكِ الشفاء العاجل وهو القادر على ذلك
ثانياً
اختي شذى انتِ لستِ معاقة بل انتِ موهبة نسأل الله لكِ التوفيق

كما إننا نناشد المسؤولين في تعليم خليص تحقيق كل ما تصبوا له الابنة شذى

خليصي

ابنتي جميل أسلوبك وأطروحاتك وأسرارك وعزيمتك وشموخك انتى رائعة انتى مدرسة تعلمنا من مقالك الشئ الكثير والكبير دروس وعبر فعلا انتى رائعه استمري واجتهدي فعلا انتى فخر خليص وقلبها النابض ونحن الله يحسّن لنا الخاتمة

فؤاد محمد المغربي

أين الهشاشة يا شذى؟
بعد هذي الثقة و الوضوح و الرغبة الجامحة في الشموخ
أين الهشاشة يا شذى؟
بعد هذا التشخيص الرائع لحالك و الاعتراف الشجاع بما كتب الله عليك و قدّر
أين الهشاشة يا شذى؟
و كلك أمل ينضح و و جهد ينجح و إرادة تربح و طموح للعلياء يطمح
لقد أتعبت الأصحاء بعدك يا شذى و أثبت أن الهشاشة هشاشة النفس لا العظم

احمدمهنا

مقالة هادفة مؤثرة ، أحسنت الكاتبة المبدعة في تسطير معانيها ، في تراكيب جملية وسرد مرتب ، وقد رسمت صورة لتحديات فعلا تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة (المختلفة) ليس فقط في محافظة خليص بل على مستوى الوطن ، فمتى تتنبه لذلك وزارة التعليم ووزارة الصحة ويعود كثير من المبتعثين اضطرارا من هذه الفئة إلى خارج الوطن ومنهم من لم يزل طفلا .

عبدالرحيم الصبحي - أبو أوس

ماشاء الله عليك يا ابنتي أحسنت صياغة المقال ونثرتي تجربة هي درس لكل من يقرأ فعلا مع الإرادة تسقط الإعاقة بمفهومنا وتعلتي الهمة فهنيئا تجمل المقال وفاءا بشكرك لمن يستحق الشكر حفظك الله لوالديك ونفع بك وطنك وأمتك وأنبتك نباتا صالا

مهندس محمد الصحفي

اشاطر ابو خالد الرأي بأننا جميعا مقصرون في حق هذه الفئه الغاليه من ابنائنا وبناتنا .
ولكنك ياإبنتي طالما لديك هذا الفكر والطموح الذي اعانك على تخطي كل الصعاب التي واجهتك . فأنتي ليس لديك اعاقه ﻷن لديك عقلا يزن ذهبا .
(فالإعاقه الحقيقيه هي في العقل وليس في الجسد )
وفقك الله وحفظك لوالديك وحقق أمانيكي يبنتي
ورسالتك وصلت للكثيرين من مجتمع خليص وخاصة المسؤولين منهم فلن تكوني وحدك بل الجميع معك ويساندك والله من قبلهم هو المعين والمحقق للآمال

حميد محمد الشابحي

الإعاقة ليست في الجسم بل في العقل
وأنت بهذا الإصرار تثبتين للعالم أجمع بأنك سوف تكونين شيئا كبيرا ..
أنت بهذا الحماس والأمل اللا محدود سوف تحققين الأحلام
ليس هذا فقط بل بهذا الإحساس الكبير تضربين عصافير عدة
ومنهم للذكر لا للحصر ..
وزارة التعليم
ادارات التعليم
مديرات المدارس
المعلمات
وفئة أخرى الشباب من الجنسين من لديهم القدرات الكاملة
فنراهم يتقهقرون للخلف ويفضلون الجلوس والركون
فلا سعي مشكور ولا عمل مشهود ..
شذى الأمل سيري وعين الله ترعاك
لا تلتفتين للخلف ففي نظرتك للوراء تعطيل للتقدم
قريبا سوف نقول لك
الدكتورة شذى المزروعي
تقدم محاضرة بعنوان
كيف تكونين ايجابية في مجتمعك .
أسأل الله أن يحفظك
ويحقق لك كل أمنياتك في الدنيا والآخرة

د. فيصل الصحفي.

💐ماشاء الله تبارك الله 💐
مقالك نموذج يعكس الفكر والثقافة العالية
وحقيقة اقولها بدون مجاملة لك. انتي تملك شي انحرم منه كثير من الناس وهو الدافعية للتعلم ووضوح الأهداف بالحياة وانتي تملك الهوية الواضحة بسبب وعيك الذاتي بقدراتك.
وأرجو منك أن تتذكر دائماً:
( إن قدراتك لا تحددها درجات التقييم من قبل الآخرين وإنما قدراتك تحطم كل الدرجات ).
وانتي مميزة في طرحك لهذا الموضوع واتمنى أن يصل هذا المقال الى مدير مكتب التعليم بخليص ومحاولة إيجاد الحلول قدر الإمكانيات المتوفرة والاستعانة برجال الاعمال او البلدية او اي جهات حكومية اخرى تسهم بتوفير جزء من إحتياجات هذه الفئة بمدارس المحافظة التي تحتويهم.
ارجوك أن نفرح معك بحصولك على الماجستير والدكتوراه وتكون رائدة في اي مجال يحقق طموحاتك في هذه الحياة.

د حمزة المغربي

أحسنت أ شذى، نعم لقد رسمت بقلمك لوحة لمعاناة هذه الفئة التي من أبسط حقوقها على المجتمع التقدير و الاحترام و تيسير أمور الحياة لهن و أن تهيأ كل الأماكن التي ترتادها من مرحلة تصميمها لأن تكون ميسرة لحركة و تواصل ذوي الاحتياجات الخاصة و أن تتعهد بالصيانة لضمان حياة ميسرة لهم و اندماج تام مع المجتمع في جميع نشاطاته و اهتماماته، و مع كل كلمة سطرتها أستاذة شذى كان وقعها قاسياً و أليماً على قلبي حيث أننا لم نوفق في خدمة هذه الفئة منذ وقت مبكر و كلي أمل بأن يتم تدارك هذا الأمر ما أمكن إلى ذلك سبيلا فهذه مسؤوليتنا جميعاً، و كان بلسمي لهذه الضربات المؤلمة هو الكم الهائل من التفاؤل و الأمل الذي بثيثيه في ثنايا مقالتك، أما تحمليه من حلم جميل فسيتحقق بإذن الله تعالى ما هو أجمل لك و ليس ذلك على الله بعزيز، طبت و طابت نواياك و طاب مسعاك و طابت أرض عمرتها خطاك

شذى المزروعي

جداً أسعدني الكم الهائل من الردود والطاقه الايجابيه التي تحتويكم وهذا يدُل ان الحياه لازالت وستزال منبع خيرٍ للجميع طالما في طيات كفوفيها أشخاصُُ في مثل ايجابيتكم وحُبكم للمُساعده ” شذى

مروان المحمدي

النور لايخرج سوا من اضلع الظلام
الظلام أصل
ويحتاج للنور في داخله
النور في داخل الانسان
تلك البذرة
بذرة الايمان والتفاؤل والعمل
التي لاتختفي مثل الشمس كل يوم
ستكون متواجده دائما
فقط اذا كنت متمسكا بتلك البذرة في جوفك
نعم ..الكل يفقدها في لحضات
ولكن الاهم ان تعود وتظل تزهر في داخلنا

نحن نحتاج لإعادة تدوير الكثير من التخطيط الهندسي في المنشئات
وستكون قريباً بإذن الله ، وعدم وجود الخدمات ليس عائق فلا شئ يؤثر بالارادة في جوف الفؤاد الجبار

توفيق الشابحي

ابنتي الأميرة شدى لقد أوقدت شمعة و أشعلتي نورا بهذا المقال الهادف الذي محتواه مسئولية الجميع وزارات و مجتمعات و جمعيات و دوائر حكومية … لك الحق علينا و سنواصل جهد الزميلات بالمكتب و على رأسهم القديرة الأستاذة زكية و لا نفعل زميلاتنا في المدرسة وسأقول لك أبشري ابنتي شذى و ليبشر الجميع من طلاب وطالبات بالمحافظة سنقف عند احتياجاتكم و نجعلها أولوية عن كل أولوية

عبدالإله بن حاسن المزروعي

بنتي وبنت أخي العزيزة شذى، نثرت شذى أفكارك وعبق عباراتك، الإعاقة الحقيقية والتي يعاني منها الكثير هي إعاقة الفكر والعقل( كما هو حال من ينظر إلى المبتلى بنظرة الشفقة) وليست إعاقة الجسد، فكم من مبتلى في جسده ولكن عقله تجاوز عنان السماء، وطموحه حطم الصخر، وانت أصدق مثال على الطموح والإبداع في الطرح، و باعتبار أنه أول مقال لك فإني أرى فيه العديد من معاني الإبداع قد لا يتقنها الكثير.
استمري في تحقيق طموحك ونجاحك فإني أرى فيك مشروع كاتبة ناجحة، أسأل الله لك التوفيق والنجاح، عمك.. عبدالإله بن حاسن المزروعي

ريم

ما شاء الله تبارك الله مقال جدا رائع سلمت أناملك وأسأل الله لك التوفيق والنجاح و تحقيق أحلامك

وضاح

شذى ابنتنا اسعد الله اوقاتك بكل خير
ابنتنا العزيزه بمثلك تفتخر محافظه خليص والمراكز التابعه لها بك نفتخر لانك مثال للطموح والتحدي والابداع والعزيمه نطالب بالاقتداء به
ابنتي انت لست محل للشفقه لا والله بل نحن امامك محل شفقه فكم نعاني من ابتلينا بهم من اصحاب الاعاقه في الافكار والتوجهات
ابنتنا المبدعه والمتالقه شذى كم من دررا تناثرت وانجم سطعت واقمارا انارت وشموس سطعت من خلال مقالتك
التى سطرت باحرف من نور حفظك الله ولا حرمنا من مقالاتك والمعذره لاول مره اعجز عن التعبير بالكلمات امام ابنتنا شذى

م المزروعي

نبارك للإبنة شذى تكريمها من قبل محافظ خليص
شكراً لسعادة المحافظ
وتستاهل شذى التكريم

محمد الصحفي

شذى نموذج على قوة الإرادة والتصميم
يجب أن نستلهم منها كلنا هذه الإرادة القوية
دعواتي لك بالتوفيق والنجاح

شذى المزروعي

الله يبارك باعماركم جميعاً

ريما الحربي

كفو يابنت مدرستي 😍 والله انك عسل وانسانه إيجابية اتمنى اني اصير زيك ب ابداعك واهدافك الجميلة ماشاء الله ، متفوقه ياشذى دائماً ❤❤❤

بشرى

انتي شيء جميل في الحياة انتي طاقه ايجابيه والله العظيم فررررحت لك بالتكريم ان شاء الله يارررب تتحقق طموحاتك 💕💕💕💕😭

د. عبدالعالي علي المزروعي

ابنتي شذى نحن فخورين بك وبطموحك الذي عانق السحاب
نعم انتي مثالا تفتخر بك محافظة خليص على مستوى الفئات في صنع الامل ورسم المستقبل من رحم الإعاقة
فقد سطرت بكلماتك الرائعة شعورا وشخصية قوية
تخطط نحو المستقبل بإرادة قوية لتحقيف الأهداف
واخيرا أسأل المولى الكريم أن يحفظك ويرعاك
مع خالص دعوانتا لك بالتوفيق والنجاح

ام راكان

كم انتِ رائعه ي شذى ي رب يكتب لك ماتتمنين ويحقق احلامك ويعوضك بالافضل والاجمل انتِ فخر للمجتمع عامه ولاهلك خاصة. الى الامام دوما ي شذى

رنا العسمي

الله يوفقك شذى،دائماً انتي فخر لنا💕
وانتي البصمه الجميله في قلبي ❤️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.