“كهرباء خليص” تزيد معاناة سكان الظبية والجمعة

تتعلّق الآمال بالوعود، إلا أنّها سرعان ما تصطدم بالواقع، وهذا هو حال أهالي مركز الظبية والجمعة، التابع لمحافظة خليص، الذين يدفعون من أعمارهم الكثير، في انتظار حياة مستقرة، لا ينعزلون فيها فجأة عن العالم، ويحظون بخدمة متكاملة، لاسيّما في مجال الكهرباء، التي باتت مرتبطة بحياة أطفالهم، والمرضى، وبيوتهم وكل ما يمت إلى إنسانيتهم بصلة.

أعوام من المعاناة

ليست المشكلة وليدة اللحظة، وإنما هي معاناة ممتدة منذ عقد من الزمن، يعيش تحت وطأتها سكان مركز الظبية والجمعة.

الكهرباء، لم تعد رفاهية، بل أصبحت جزءًا أصيلاً من الحقوق، إلا أنَّ أهالي الظبية والجمعة ليسوا مشمولين بهذه القاعدة على ما يبدو، فشركة الكهرباء بمحافظة خليص تتجاهل مطالبهم المتكررة، مهددة حياة المرضى والأطفال بالخطر، إذ إنَّ الانقطاعات المتكررة للتيار، تتلف الأجهزة، لاسيّما الطبية منها .

نشير إلى أنَّ “أجهزة الأكسجين، التي يستخدمها مرضى الربو وضيق التنفس، تعطّلت بسبب الانقطاعات المتكررة، ومثلها أجهزة التكييف،

ونطالب المحافظة، وشركة الكهرباء، بسرعة بحث هذه الإشكالية، ووضع الحلول المناسبة، التي تضمن استمرار التيار الكهربائي دون انقطاع .

4 تعليق على ““كهرباء خليص” تزيد معاناة سكان الظبية والجمعة

ابو توفيق

السلام عليكم
كهرباء خليص ذبحونا بالفواتير. والكهرباء تطفئ الفجر يومياً

..

اللي يقهر ان عذرهم الرطوبه وجده رطوبتها اكثر مننا وماسمعنا بالانقطاع اللي كل خمس دقايق واذا خربت الاجهزه طبعاً مالهم دخل واذا دقينا عليهم يامشغولين يايصرفونا او يسلكون لنا بـ إبشر إبشر ! 🤔؟

غير معروف

الى متى على هذا الحال كل فجر تطفي الكهرباء والعذر الرطوبه وكل ٥دقايق الى هي طافيه لازم حل

عابر سبيل

السلام عليكم
اتنمني من سعادة مدير شركة كهرباء خليص ازالة اعمدة الكهرباء القديمه في مخطط غران والتى تم فصل التيار الكهرباء عنه قبل سنتين ومازالت الاعمدةموجود على الارصفه بصوره غير حضارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.