الرمال تزحف على (طلعة بن عواد) بأم الجرم وتنذر بوقوع كوارث مرورية

اشتكى عدد من أهالي مركز أم الجرم والفج والمناطق المجاورة، من زحف الرمال على منعطف خطير (طلعة بن عواد) وهو المنعطف الذي يقع على بعد أمتار من مركز خدمات بلدية خليص بأم الجرم، وطالب المواطنون وسالكو هذا الطريق بالتدخل السريع والعاجل من بلدية خليص لإزالة زحف تلك الرمال على الطريق، خاصة وأن المنعطف خطير جدًا ووقعت فيه حوادث كارثية نجم عنها وفيات وتلفيات في الممتلكات والأرواح.

وتشهد لمنطقة دومًا في مثل هذه الأيام عواصف رملية متحركة، تزحف على الطريق وتضيقه وتجعل المرور بمسار واحد فقط، مما يعرض السائقين وقائدي المركبات للخطر والحوادث الشنيعة.

ولذلك يستغيث المواطنون بسرعة إزالة هذه الكثبان الرملية الزاحفة على الطريق كي لا يغلق أمام المارة، خاصة وأن السائقين يشتكون من ضعف الرؤية كون أن المنحنى يمر بمنطقة مرتفعة ومنخفضة في نفس الوقت؛ فيتعذر على السائقين رؤية السيارات القادمة من الكامل أو سالكة طريق (غران ـ أم الجرم).

يذكر أنه حاز على استغراب الأهالي عدم ملاحظة هذه الكثبان الرملية، خاصة وأنها تقع على بعد أمتار من مركز خدمات البلدية بمركز أم الجرم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.