بالصور.. احتفال «محافظة خليص» باليوم الوطني الـ87

إن ذكرى اليوم الوطني والاحتفال به، يعد من شرف الانتماء لهذا الوطن المعطاء، ومن واجبات المواطنة الحقة في ترسيخ القيم والمبادئ التي تأسس عليها هذا الوطن، والتي تعد مفتاح أمنه واستقراره وازدهاره.

والاحتفاء بيوم التأسيس وأبطاله ورموزه، هي مناسبة لإحياء قيم التلاحم مع قيادتنا الرشيدة المتمثلة في ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد ين سلمان .

ومن هذا المنطلق ومن باب شرف الانتماء لهذا الوطن وقيادته؛ دأبت محافظة خليص على الاستعداد للاحتفال باليوم الوطني الـ87 ، تحت إشراف سعادة محافظ محافظة خليص الدكتور فيصل الحازمي ، وتنفيذ جمعية مراكز الأحياء، ومشاركة جميع الدوائر الحكومية والمؤسسات واللجان والمراكز الأهلية بالمحافظة؛ هذه الشراكة التي تعد الأولى من نوعها في المحافظة وتحسب لإدارة المحافظة التي استطاعت أن توحد الجهود بفضل الله تعالى، لتؤكد اللحمة الوطنية التي يعتز بها أبناء بلاد الحرمين الشريفين، في ظل قيادة حكيمة وشريعة إسلامية راسخة.

وقد كان لهذه المرحلة عمل دؤوب من كافة الجهات المشاركة في الاحتفال، ومن أبرز ماتضمنته مرحلة الاستعداد مايلي:

* تحديد يوم الإثنين الخامس من شهر محرم لعام 1439هـ، موعدًا لاحتفال محافظة خليص باليوم الوطني السابع والثمانون في قاعة الإمبراطورة بغران.

* الجهود التي بذلت من مكتب التعليم بمحافظة خليص، في التجهيز ومشاركة الكوادر التربوية والتعليمية، وكذلك التنظيم للمعرض المصاحب للاحتفال، والإشراف على القاعة الرئيسية للحفل، وتجهيز فريق عمل كامل لهذه المناسبة من المكتب بقسمية الرجالي والنسائي، إضافةً إلى تنظيم الزيارات الميدانية من قبل رواد النشاط ورائدات النشاط والمرشدين والمرشدات، برفقة الطلاب والطالبات، للقطاعات الأهلية والمستشفى العام، وتقديم الورود لتلك الجهات بهذه المناسبة.

* توجيهات سعادة محافظ محافظة خليص بإقامة المعرض المصاحب للاحتفال باليوم الوطني السابع والثمانين في مقر مركز فتاة غران، وذلك للاسنفادة منه في الزيارات المدرسية الاجتماعية.

* نشر أكثر من 70 لوحة مضاءة، وتحمل أسماء الدوائر الحكومية واللجان والمراكز والبلديات على امتداد شارع الملك عبدالعزيز، حيث ازدان الشارع بالإضاءة والأعلام، وذلك استعدادًا للاحتفال باليوم الوطني السابع والثمانين.

* تجهيز مسابقة خاصة باحتفال محافظة خليص باليوم الوطني السابع والثمانين ضمن هاشتاق (#يوم_الوطن_بمحافظة_خليص) وكانت الجائزة جهاز آيفون.

احتفالات المحافظة بيوم الوطن السابع والثمانين:
في يوم الإثنين الخامس من شهر محرم من عام 1439هـ شهدت محافظة خليص يومًا حافلًا بالفعاليات الغير مسبوقة، سطرها أبناء المحافظة بقيادة محافظهم الطموح إلى التغيير والتطوير والتحديث؛ سعادة الدكتور فيصل بن غازي الحازمي، الذي استطاع أن يكوّن فريق عمل تشاركي تكاملي لتنفيذ فعالية اليوم الوطني الـ87 للمملكة العربية السعودية، جمع فيها سعادة المحافظ كل أطياف المجتمع؛ من دوائر حكومية ومؤسسات أهلية، وقطاع عام، بالإضافة إلى جناحي التعليم ممثلين بمكتب التعليم بالمحافظة، وجامعة جدة فرع خليص، واستطاع أن يُخرِج حفلًا مميزًا سجل به إنجازًا غير مسبوق، وقد أعدت لهذه المناسبة عدد من الفعاليات.

أولاً / الفترة الصباحية:

في إطار فعاليات اليوم الوطني بمحافظة خليص بالفترة الصباحية؛ شارك سعادة محافظ محافظة خليص الدكتور فيصل بن غازي الحازمي، فرع وزارة الزارعة بخليص بتوزيع عدد من الشتلات والهدايا على المارة في شارع الملك عبد العزيز، وذلك بحضور مدير الفرع المهندس أنس البلادي.

في نفس الوقت استقبل سعادة المحافظ منسوبي مكتب التعليم بالمحافظة، يتقدمهم مدير المكتب الأستاذ توفيق الشابحي، ونائبه الأستاذ خالد الصعيدي، وعدد من المشرفين والمعلمين ورواد النشاط، وكان بصحبتهم أبناء أبطال الحد الجنوبي، وابنة الشهيد إيهاب المسعودي، وذلك بحضور رئيس بلدية خليص الأستاذ عماد الصبحي، ورئيس شرطة خليص العقيد منيع العتيبي، وبتواجد أمين جمعية مراكز الأحياء الأستاذ حمزة عبدالقادر المغربي، وقد استقبلهم سعادة المحافظ بحفاوة، وهنأهم بمناسبة اليوم الوطني.

وتحدث محافظ خليص لأبناء أبطال الحد الجنوبي، حيث قال إنه في خدمتهم، في أي ساعة من ليل أو نهار، وهنأ ابنة الشهيد بوالدها، وقدم لها باقات من الورود، وتحدث لهم أيضًا رئيس البلدية ذاكرًا أنه خصص “كونتر” في البلدية لخدمة أبناء أبطال الحد الجنوبي أبناء الشهداء، يكون في خدمتهم، ويستثنون من أي تأخير.

وشكر مدير مكتب التعليم سعادة المحافظ، وقال إن هؤلاء الأبناء يعبرون عن منسوبي المكتب وزملائهم الطلاب في مدارسهم، وهم يهنئون سعادة المحافظ نيابة عن الجميع باليوم الوطني السابع والثمانين.

ثانيًا / الفترة المسائية:

بدأت بعد صلاة العصر بمسيرة “ولاء وانتماء” خط فيها سعادة المحافظ على جدارية كلمة للوطن، تبعه فيها رؤساء الدوائر الحكومية، ثم انطلقت المسيرة التي اشتركت فيها الدوائر الحكومية الأمنية والمدنية والقطاع الخاص والمواطنون، في مسيرة ضخمة اتجهت إلى جنوب المحافظة سالكة طريق الملك عبد العزيز وصولًا إلى غران، ومنها واصلت المسيرة إلى مركز أحياء غران، حيث يقام هناك معرض ضخم، افتتحه سعادة المحافظ ورؤساء الدوائر الحكومية، المعرض فني كبير ضم جميع الدوائر الحكومية والتعليمية، واحتوى على كنوز من الأعمال الفنية المتعلقة بالوطن والانتماء إليه، والتعريف بهذه الدوائر الحكومية، وقد احتضنه مركز فتاة غران، وقدمه كواجب عليه تجاه هذه المناسبة.

وقد تجول سعادة المحافظ وضيوفه في هذا المعرض الفني الكبير، ثم أذن سعادة المحافظ في انطلاق المسيرة من محطتها الثانية، وقد التحق بها دراج خليص وفرسان الخيالة، وكذلك قافلة من الجِمال؛ في منظر بهيج لأول مرة يراه أهالي المحافظة، وسارت القافلة ما بين الأسواق والمساكن في صورة رائعة مشرفة ومشرقة للمحافظة، وواصلت المسيرة إلى أن وصلت إلى قاعة الإمبراطورة، حيث استقرت القافلة ليبدأ بعد ذلك الحفل الخطابي من بعد صلاة المغرب.

واشتمل البرنامج على قصائد فصحى قدمها المشرف التربوي الأستاذ مفلح الصاطي، وقصيدة نبطية قدمها الأستاذ حسن مصلح الأنصاري، كانت عند الحدث واستحسنها الجميع، ثم ألقى سعادة المحافظ كلمة شَكر فيها جميع الجهات التي شاركت، وأثنى على القائمين عليها وعلى المجالس بالمحافظة، وأكد على أن العمل المنظم المرتب دائمًا يقود إلى النجاح، وأنه لديه عزيمة أكيده ورأي واضح بأن الأعمال المشتركة دائمًا تأتي بنتائج كبيرة. “كلمة سعادة المحافظ

ثم تحدث مدير جامعة جدة؛ معالي الدكتور عبدالفتاح مشاط، والذي شكر محافظ خليص والجهات التي شاركت في هذا الكرنفال، وأبدى إعجابه به، كما تحدث مدير مكتب التعليم بخليص الأستاذ توفيق الشابحي، وشكر المحافظ والدوائر الحكومية، كما قدم الشكر لزملائه الذين قدموا عملًا نوعيًا في المعرض الفني، وفي التنظيم والمشاركة الفعالة بالشقين الرجالي والنسائي، وقدم شكره لكل من ساهم في هذا العمل.

بعد ذلك قدمت لوحة فنية رائعة بأوبريت تحت مسمى “شموخ راية” كان لوحة فنية مبدعة، شاركت فيها فرق فنية مختلفة بخمس لوحات إنشادية تحاكي مسيرة وتاريخ المملكة بداية من عهد المؤسس، إلى عهد سلمان الحزم والعزم، وقد شارك فيها أبناء من التعليم وفتيات من روضة غران، وكانت صورة رائعة شارك فيها الحضور جميعًا.

الحفل حضره عدد من الشخصيات من محافظة خليص ومن خارجها، رئيس بلدية خليص الجديد المهندس عماد الصبحي، وكذلك مدير الشرطة العقيد منيع العتيبي، والرائد عزيز السلمي مدير إدارة المرور، ومدير فرع الزراعة وغيرهم من رؤساء الدوائر الحكومية بمحافظة خليص، ومن خارج خليص حضر العميد محمد أحمد الشهري، مساعد مدير عام شرطة منطقة مكة المكرمة، والعقيد دكتور عاطي القرشي، المتحدث الرسمي لشرطة منطقة مكة المكرمة، وفضيلة الدكتور عبدالله الحريري، مدير عام فرع وزارة العدل بمنطقة مكة المكرمة، وسعادة الدكتور سمير نصر الدين، الأمين العام لوقف الملك عبدالعزيز لعين العزيزية⁠⁠⁠⁠.

وبعد الحفل أطلقت الألعاب النارية التي كانت هي أيضًا لوحة فنية جميلة أسعدت جميع الحضور، وقد سمع معالي مدير جامعة جدة عبد الفتاح مشاط عن المعرض الفني الجميل الذي أشاد به الحضور، فأصر على زيارة المعرض ومشاهدته بنفسه؛ وبالفعل انتقل بعد الحفل إلى مركز أحياء غران والمعرض الفني بمركز فتاة غران، وتجول في المعرض، وأبدى إعجابه به، وتوقف في الركن الخاص بجامعة جدة فرع خليص، وكان بصحبته عميد الفرع الدكتور عايد اللقماني، والدكتور فايز الصعيدي، والدكتور عبدالعالي المزروعي، والعميد الدكتور أحمد، وكان لصحيفة «غران الإلكترونية» لقاء مع معالي الدكتور عبدالفتاح “رابط اللقاء

الكرنفال الوطني الكبير سجل حضورًا كبيرًا، حيث حضرت جماهير انطلاق المسيرة، وجماهير أخرى وحشود كبيرة دخلت المعرض الفني حتى امتلأ عن بكرة أبيه، كما أن قاعة الإمبراطورة قد اكتظت بالحضور، وكان الأوبريت “شموخ راية” في نهايته قد رسم لوحة اشترك فيها الجميع، لوحة جميلة ستبقى في الذاكرة، لتبرز مدى التلاحم الكبير بين كل أطياف الشعب السعودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.