ممثلو “بلدي خليص” يلتقون بمديري أقسام البلدية

اجتمع بعض ممثلي بلدي خليص وهم م. عبدالجبار الجبرتي، والأستاذ فيصل المغربي، وأمين المجلس الأستاذ خالد السلمي، أمس الخميس 18 ذي القعدة 1438هـ، بجميع مدراء ورؤساء أقسام بلدية محافظة خليص، يتقدمهم رئيس بلدية محافظة خليص المكلف الأستاذ عطية السلمي.

وقد بدأ الاجتماع بترحيب من رئيس بلدية محافظة خليص المكلف الأستاذ عطية السلمي، بالضيوف وعرّف عن الجميع، ثم أعطى الكلمة لعضو المجلس البلدي م. عبد الجبار الجبرتي، والذي طرح فكرة إعداد نماذج من التقارير الدورية التي يمكن لجميع أقسام البلدية العمل عليها بشكل دوري، لكي تعطى هذه التقارير إلى المجلس البلدي، وكذلك لمن تعنيه في البلدية، وقد اطلع ممثلو المجلس على ما لدى البلدية من أنظمة إلكترونية يمكن الاستفادة منها في هذا الشأن، حيث قام مشكوراً م. أحمد الكبكي بعرض نظام متابعة المشاريع الذي يعملون عليه، وتبين أن هذا النظام مفيد جداً وكافٍ.

وطرح الأستاذ فيصل المغربي، فكرة أن يكون هناك ملف إلكتروني يتم تحديثه لكل قسم بالبلدية يطلع عليه المجلس والقسم المختص بالبلدية، على أن يتم تدريب ممثلي الأقسام على ذلك.

ثم أدار الحديث الأستاذ فيصل المغربي، والذي طرح فكرة المبادرة التي تقدم بها للمجلس البلدي والتي لاقت تأييداً من جميع الأعضاء؛ وهي عمل مرصد إلكتروني الغرض منه متابعة جميع ما يحدث من مخالفات بجميع أنواعها في المحافظة والمراكز التابعة لها، يشارك به المواطنين والمجلس والأقسام المعنية في البلدية، وتمت مناقشته من قبل أعضاء الاجتماع، وقد قوبلت المبادرة بكثير من الحماس والتفاعل من الجميع.

وقد خرج الاجتماع بالتوصيات الآتية:

  1. الطلب من البلدية عمل اسم مستخدم وكلمة مرور خاصة بالمجلس البلدي وذلك على نظام المشاريع المستخدم لدى البلدية تكون بس للاطلاع على التقارير ومتابعة المشاريع.
  2. التنسيق بين م. عبد الجبار الجبرتي، وباقي الأقسام بالبلدية لعمل تصميم تقارير كملف إلكتروني يمكن الاطلاع عليه من المجلس البلدي.
  3. على أمانة المجلس تزويد المجلس بجميع النماذج التي تستخدم من قبل الأقسام في كتابة التقارير باستثناء إدارة المشاريع.
  4. التنسيق بين الأستاذ فيصل المغربي، ومدراء الأقسام المعنية لتدريبهم على آلية التعامل مع الملف الإلكتروني.
  5. التنسيق بين الأستاذ فيصل المغربي والأقسام المعنية بالبلدية، لوضع آلية إنشاء المرصد ومواده الملزمة للجميع، ووضع حلول لجميع ما تصادف هذه المبادرة من عوائق.

ثم اختم الاجتماع بقيام ممثلي المجلس بزيارة بعض الأقسام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.