خليص وأوصياء الثقافة

في السنوات الأولى ـ سنوات التأسيس الثقافي بتبوك ـ أي قبل أكثر من ثلاثين عاما تقريبا كنا نذهب وبعض المحسوبين على الخربشة الثقافية بذلك الزمان بتبوك إلى المزارع من أجل أن نقيم تحت ظلال أشجارها وتحت جمال أجواءٍ خاصةٍ في ليالي الصيف، لإقامة العديد من الأمسيات الشعرية والثقافية بهذه المزارع، لأنه لم يكن هناك أية مؤسسة معنية بالهم الثقافي بتبوك، إلى أن قيض الله لتبوك تأسيس النادي الأدبي بها، وعندما أصدر صاحب الصلاحية قرار التأسيس لهذه المنشأة، لم يكن يوجد أيامها بتبوك اسما ثقافيًّا أو أدبيًّا يشار إليه بالبنان لكي يحمل هَمَّ هذه المؤسسة الثقافية، ويتبوأ منصبها.

في ظل هذا الضباب الفكري اتجه صاحب القرار بتبوك للبحث عن الأعيان ورجال الأعمال لترشيح أحدهم لرئاسة هذه المؤسسة الثقافية، فوقع اختياره على رجل فاضل وكريم من رجال الأعمال بتبوك، العاملين في بدايات أعمالهم التجارية بمهنة التخليص الجمركي، وهو رجل بعيد بكل المعطيات عن الثقافة والأدب وهمومها، ولكن ما إن صدر قرار تكليفه برئاسة النادي الأدبي حتى اتجه رجل الأعمال المعين إلى صاحب القرار طالبا إعفاءه من هذا التكليف قائلا: إنني لا أستطيع أن ألبس ثوبا غير ثوبي، مُسَجِّلًا موقفا مشرفا لتاريخه العملي والاجتماعي بتبوك إلى يومنا هذا، بل أسس لثقافة جديدة مع معطيات العمل بمؤسسات المجتمع المدني بأنه لابد لمن يعمل داخل مؤسسة أن يكون على ارتباط بأعمالها أيًّا كانت هذه الأعمال، وما كان من صاحب الصلاحية إلا أن استجاب له وتم إعفاؤه، وبهذا الموقف ضرب رجل الأعمال هذا أجمل المواقف الشجاعة تاركا درسا لمن يلهثون خلف المناصب أيًّا كانت.

استحضرتُ هذا الموقف عندما شاهدت بعض الأسماء المرشحة نفسها قبل أسبوعين لعضوية اللجنة الثقافية بخليص التابعة للنادي الأدبي بجدة، وكانت المفاجأة لدي أنْ وصل بهذه اللجنة أن تضم بعض الأميين في عضويتها أيضا، إضافة لذلك أني لم أجد لأي منهم نشاطًا ثقافيًّا أو منبريًّا أو مطبوعًا ولا حتى كتابة بصحيفة حائط، إلا اثنين أو ثلاثة فقط لهم بعض النشاط بِالْهَمِّ الثقافي ومنهم: عبد الرحيم نافع الصبحي الذي اختير رئيسا للجنة (وهو يستحق) للجهد الكبير الذي قدمه لهذه اللجنة منذ تأسيسها، ولكن أتحفظ على باقي الأسماء التي هي بكل تأكيد خارج الجسد الثقافي، بل الكارثة عندما همس لي أحد أعضاء اللجنة وقال: إن أحد أعضاء اللجنة الثقافية يكتب كلمة “نحن” بهذه الصيغة (نحنو)، وكلمة “لكن” بهذه الصيغة (لاكن)، قلت له: لا يمكن الصمت أمام هذه الكوارث التي سوف تشوه الجسد الثقافي بخليص على مدى نصف قرن قادم.

وأمام هذا الألم مع احترامي وتقديري لأخي عبد الرحيم نافع الصبحي، لا بد من مواجهة القافزين إلى هذه اللجنة، وأيًّا كانت النتائج الاجتماعية التي تواجهك بالمحافظة لا بد من إبعادهم عن هذا الجسد الثقافي الغض الهش، إلى أن يقيض الله أمرًا وتَلِدَ خليصُ المثقفَ الحقيقيَّ الفاعل في تغيير مجتمعه إلى الأفضل، وإزالة كافة التشوهات التي شوَّهت هذا الجسد المثقل بالجراح، ولكنَّ السؤال الذي يطرح نفسه، ألا يوجد مثقفون وأدباء بخليص يشار إليهم بالبنان؟ لا. بل يوجد، وتتشرف بهم خليص المدينة والمحافظة، ولهم إنتاج ثقافي وأدبي كبير، بل هم من الرموز الفاعلة بالحركة الثقافية بالوطن منذ سنوات، لكنهم غائبون عن الفعل الثقافي بمسقط رؤوسهم، والسبب من وجهة نظري في عزوف هذه الأسماء الثقافية يعود إلى مزاحمة القافزين للجسد الثقافي لرسم أجندتهم بهذا الجسد.

وإلا فما هي أسباب دخول أحدهم وهو شبه أُمِّيٍّ للجسد الثقافي، ولو سألته عن النابغة الذبياني لرد عليك قائلا: مِن أي القبائل هو؟ لا بد من الوقوف أمام مثل هذه التدخلات، وأَمَلِي كبير في أخي عبد الرحيم نافع الصبحي في جمع الأسماء المهتمة بالشأن الثقافي بالمحافظة وإبعاد بعض الأوصياء عليها، لأن أي عمل ثقافي لا يترك أثرًا وحراكًا بالمجتمع هو عمل خامل كالأعضاء القائمين عليه، وأتمنى أن تُطْوَى السنوات الماضية وخمول اللجنة الثقافية بخليص بكل ما فيها من تشويهات إلى الأبد، والبدء بحراك ثقافي يصنع مجتمعًا أكثر فاعلية مما هو عليه اليوم، وأتمنى تحجيم بعض الأوصياء وإعادتهم إلى واقعهم الطبيعي، فنحن نرغب في مجتمع خليصي يصنع الفرق وَيُسْهِم في تنمية الوطن في كافة المجالات.

والله من وراء القصد.

عبد الله الطياري

مقالات سابقة للكاتب

25 تعليق على “خليص وأوصياء الثقافة

ابو خالد

لم نتعود في صحافتنا مثل هذا النقد القوي..
لكن أستاذ عبدالله هناك عزوف كبير من الناس في دخول المجالات الثقافية..

الفيصل

اخي الاستاذ عبدالله الطياري
الثقافة ليست كتابة مقالات
من ذكرت في اللجنة الثقافية هم شركاء
سواء عضوية شرفية داعمة
او عضوية متخصصة
فأين انت عن هؤلاء الرجال الداعمين لثقافة خليص بما أوتي من مقدرة
والمتخصصين الذين يعرفون أول من وقف على الاطلال

احمدمهنا/ رئيس اللجنة الثقافية في دورتها السابقة

شكرا لمن دعم اللجنة الثقافية في محافظة خليص وعلى رأس أولئك الرجال الدكتور حمزة المغربي والدكتور عاتق بن غيث البلادي رحمه الله والدكتور عبداللطيف الرائقي والاستاذ القدير عبدالرحيم المغربي والدكتور مبارك المعبدي والدكتور عبدالغني الحميري وكل من شارك عضوا في اللجنة العمومية أو في مجلس إدارتها ولمديري صحيفتينا المحليتين أحمد عناية الله ومشعل حميدان فلقد قدما للجنة وللمحافظة عموما عطاء يشكر ، يشهد به الجميع الذين هم حاضروا المشهد الحياتي في المحافظة فعلا ، ثم شكرا لكل من قدم دعما أيا كان نوعه وشكرا لمن لم يتمكن من دعم فصمت على النهج الديني العظيم ( قل خيرا أو اصمت) وأطمئن من تهمهم اللجنة فعلا وكذلك كاتب المقال أن اللجنة بخير مادام يهتم بها رجال من المحافظة ما أتى بهم إلا حرصهم عليها فهم لا يتقاضون راتبا ولا مكافأة على كتابة جيدة ولا على كتابة مسيئة ، بل يبذلون من غالي أوقاتهم ومن مالهم من أجلها في وقت لم يبذل غيرهم حضورا لفعالية واحدة على مدى عشر سنوات وقرابة ثلاثين فعالية .

محب ثقافية خليص

منذ نشأة هذه اللجنة بداية عام ١٤٢٩ رسميا وقد تميزت كما شهد لها النادي الأدبي بأنها أول لجنة ثقافية تعتمد الانتخاب المفتوح بابه للجميع لمجلس إدارتها ، وقدمت للمحافظة عدة فعاليات مميزة المادة والحضور ..
يا أيها الرجل الْمُعَلِّمُ غَيْرَهُ *** هَلَّا لِنَفْسِك كَانَ ذَا التَّعْلِيمُ ؟

في اللجنة الثقافية رجال بمقياس الرجال مخبرا ومظهرا!
والصادق من أتى وشارك وقدم ماعنده ، لا من يسيء إلى مؤسسي اللجنة الثقافية ومن حرص بعدهم عليها ، ويظن أنها منصبا فاته ويستنجد يريد إبعادهم ، أينك ياكاتب المقال إن كنت مستطيعا تقديم شيء ؟
وليعلم من يهمهم أمر اللجنة الثقافية أن مجلس الإدارة المقبل للجنة الثقافية تم بانتخاب اللجنة العمومية والرئيس (ليس برأي كاتب المقال ) بل بانتخاب أعضاء مجلس الإدارة لأنه رجل فاضل منذ تأسيس اللجنة وهو معهم يدا بيد وبذلا ببذل .
أقلوا عليهم لا أبا لأبيكم
من اللوم أو سدوا المكان الذي سدوا

Saeed alsahfi

  اهلا اخي عبدالله
سعدت بمقالك وروحك الفواحة،،  المفعمة حرصا على المسار الثقافي وشجونه سعيا للإرتقاء به وتحقيقا
   لجودة انجازاته  وفعالياته
—-
ومع تقديري لك وإحترامي.  اتمنى ان تتقبل وجهة
نظري  فأنا لست منتقدا للمقال.  بل مشاركا  برأي
 اتمنى ان يعزز الهدف الذي قصده المقال.

اخي الكريم.  ان التهذيب  لايكون بالتأنيب
وأن المطالبة. بالإخلاص. لاتكون. بالإنتقاص
وأن المطالبة بالكمال. لاتأتي بذكر الإهمال.

 نعم نطالب بالأفضل والأجمل والأرقى والمشرف
 للمحافظة وأهلها. ولكن ليس على حساب من عمل
واجتهد وكافح وبذل
يجب ان نشكر كل من كانت له مشاركة او مساهمة
 في هذا المجال اوغيره  أصاب او أخطأ
 فقد اجتهد.  ولا يسعنا. الا. شكره وتقديره. والدعاء
 له ولجميع  من سار على نهجه.

كان الأجدر  ان نشارك  باالرأي والمشورة  والمساندة
 والدعم  لمثل هذه اللجان.  والتشجيع والتحفيز
من اجل منحهم الثقة ورفع المعنويات واستنهاض الهمم

 اخي الكريم آمل ان تتقبل مداخلتي بصدر  رحب
  وتشاركني الدعاء للجنة الثقافية  رئيسا واعضاء
   ولجميع اللجان والمؤسسات والادارات. العاملة
  على تطوير المحافظة ورقيها. 
   تقبل تحياتي.

 

 

مفلح الصاطي

قد أوافقك أخي عبدالله في مجمل هم المقال وهو بكل اختصار يتساءل عن مثقفي خليص ومبدعيها وأين هم من اللجنة الثقافية ؟ وكيف يسمح لمن لا يصل لمنزلتهم بمزاحمتهم في العمل الثقافي؟!

وأقول لك إن أبواب اللجنة مشرعة لكل من رغب وعليه فقط تعبئة الأنموذج المعد لذلك !

ليس من مهام اللجنة أن تغصب المبتعدين سكنيا عن خليص للانضمام لها .
أقول هذا وأنا لست مدافعا عن اللجنة فلست عضوا فيها لكنني أحضر وأرى .

العزوف عن حضور أمسيات اللجنة الثقافية ملاحظ ومستغرب من أبناء المحافظة !!

سؤالي الكبير أخي عبدالله الطياري
من هو المثقف؟!

محمد الرايقي

أخي الكريم الأستاذ : عبدالله الطياري
سواء اتفقنا أو اختلفنا معك في مضمون المقال
فإن هذا لن يدعم نجاح اللجنة الثقافية أو غيرها من اللجان بالمحافظة .
إلا أن المأمول والمرجو من المثقفين أمثالك وممن وضع له بصمة بين الأدباء والمثقفين عليه أن يبادر بالانضمام إلى مثل هذه اللجان التي تخدم الأدب والأدباء وان يفيد ويستفيد .
فسنوات ضاعت وعمر مضى ونحن مهمتنا جلد الذات وليس السعي للنجاح والتفوق فلنتوقف ولندعم جميع المبادرات بالكلمة الصادقة وبالتوجيه الأخوي وبالمشاركة الفعالة .
مع خالص الشكر للكاتب

شباب المحافظة الواعي

ينتهج كاتب المقال طريقة خالف تعرف فهو لم يقدم بديلاً (كعادته) منذ أن كتب عن سوء الخدمة بالمحافظة وربطها بعدم وجود عضو للمحافظة في الشورى
يعيب على اللجنة وجود أخطاء إملائية لعضوها الذي قد يكون أنفع لها منه فهو قدم عملاً وليس تنظيراً
وهذا بكاءً على أطلال قصة تبوكية حاكها ليرتكز عليها في تثبيط كل فعالية تريد النهوض بالمحافظة وهذه السلبية من الكاتب أصبحت لا تخفى على شباب المحافظة الواعي فليس كل من حمل القلم وكتب يستفاد منه وهذا الكاتب مثال صارخ على ذلك
ولذلك باسم هؤلاء نرجو من الصحيفة عدم اتاحة الفرصة لمثل هذه المشاركات بالظهور حفاظا على ما أنجز وسينجز

شباب المحافظة الواعي

أضيف سؤال للكاتب ليته يتحفنا عن تعريفه للمثقف من هو المثقف

متعب الصعيدي

على رسلكم أيها المثقفون
لماذا هذه النظرة السلبية للنقد
أليس المفترض فيكم وأنتم النخبة المثقفة أن تتحلوا بالروية والحكمة في معالجة الأمور ؟!
أما يفترض منكم مطارحة الرأي بالرأي والفكر بالفكر بدلاً من ترجيح سوء النية وشخصنة القضية ؟
لماذا لم يتبادر لأذهانكم أن الكاتب حريص على سمعة المحافظة في أن لا يمثلها إلا خيارها ؟
اللجنة الثقافية إحدى الواجهات التي يرانا الآخرون من خلالها فهل يرضيكم أن تكون الصورة مشوهة ؟
خليص مليئة بالكفاءات في شتى المجالات فهل عقمت أن تنجب في مجال الأدب ؟
الهدف الذي نتفق علينا نحن جميعاً بما فينا الكاتب هو أن تظهر صورة خليص في أبهى حلة وفي أجمل إطار.
والكاتب لديه ملاحظات على بعض مكونات الصورة يرى أنها تشوهها ويطالب بإصلاحها فأين الخطأ في ذلك؟
فإن كنتم متفقين معه في وجودها فقد انتهت الحكاية وإن كنتم مختلفين معه فبينوا وجهة نظركم وأدحضوا الحجة بالحجة ؟
بعض النماذج التي ذكرها في مقاله (إن كانت حقيقة ضمن عضوية اللجنة) فهي كارثية بمعنى الكلمة !
فحبذا لو يتركز النقاش حول مضمون المقال وليس شخص الكاتب.
ودمتم بخير

المغربي

اخي عبدالله
اخاف بمقالك هذا كشفت المستور وفضحت المثقف ان كان هناك مثقف
اخي نحن ليس لدينا طموح كبير في تأسيس لجنة ثقافية أدبية ذات مستوى عال يرتاده الأدباء. لا نحن الآن أكبر همنا ان تستمر هذه اللجنة . وان كانت مشوهة او بها عور فغض الطرف يا رعاك الله عن عرجها وعورها. لعلها تثبت ولا تفقد .
نقدر طموحك ورغبتك في النظر إلى النجوم. لكن الحقيقة تبقى أننا بيننا وبين الصعود إلى النجوم سنوات ضوئية فلا تتعجل وتحرق شمعة ليس لها نور بعد.
الأخوة الكرام.
اتفق مع الاخ متعب. لا تشخصوا الموضوع. فكما أنتم تعملون في مجال غيركم يعمل في مجال آخر. وكلنا نسعى لهدف خيري بناء.

عبدالرحيم صالح بن فوزان رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بأم الجرم

الكاتب مشكوراً يحمل هماً .. وطرح فكراً واجتهد في الطرح لم ينتقد شخصاً في طرحه .. وباب الحوار الهادف متاح فقط الأمر يحتاج لحسن ظن ونوايا سليمة وأنّ نتذكر دائماً أنّ الوصول للقمة يحتاج لهمم الرجال بعيداً عن شخصنة الأمور ولتكن صدورنا سليمة ونظرتنا للإصلاح عميقة .. دمتم موفقين

مهندس محمد الصحفي

شكرا لمن أسس اللجنه الثقافيه بخليص واعضائها بكل دوراتها السابقه والحاليه واجتهد واقتطع من وقته وهم متطوعون وشاركوا بذلك ﻷن مسؤليتهم المجتمعيه تجاه خليص تحتم عليهم أن يكون لدى مجتمع خليص نادي ادبي ثقافي بالمستقبل. فواجبنا تجاه هؤلاء دعمهم والوقوف معهم على اقل تقدير ولو بالحضور في الامسيات التي يدعون لها . ولكننا تعودنا على جلد الذات.
فأين المثقفين في خليص الذين تزعم اخ عبدالله عندما يتم الاعلان عن انتخابات اللجنه الثقافيه لتكوين اعضائها ولما لم يتقدموا لترشيح انفسهم لعضويتها.
ولكنهم للأسف مبتعدون وعازفون ولا يعرف السبب .
فلا نتحامل كثيرا على المجتهدين ممن حمل لواء اللجنه الثقافيه والباب لغيرهم مفتوح ولم يغلق

علي الغامدي

استاذ عبدالله
انت استاذ حقيقي لأنك مؤسس ثقافيا ولست مثقف فهارس …. تملك من الوعي ما يكفي قبيلة … لك محبتي …

علي بدير

ما تناوله الأخ عبدالله في مقاله خليص واوصياء الثقافة مستهلا المقال بموقف حدث في تبوك ولا يزال عالقا بين الأوساط الثقافية الى الان وانا اتحدث عن هذه المرحلة بصفتي صحفيا وشاهد على الكيفية التي مرت بها المراحل التي أرخت النواحي الثقافية في تبوك والأخ عبدالله يعد من الصحفيين البارزين فتاريخ تدوين الصحافة في تبوك لا يمكن ان يمر من دون ذكر عبدالله الطياري الذي أوجد حراكا ثقافيا لأول مرة عندما سعى الى إقامة محاضرة ثقافية عام ١٤٠٧ شارك فيها د.عبدالله الغذامي والناقد سعيد السريحي ود.محمود الحسيني زحمه الله وقد سجلت هذه المحاضرة بداية الانطلاقة الجديدة للتعاطي مع الثقافة ناهيك عن حضور الطياري الاجتماعات الاولى لنواة تكوين نادي تبوك الأدبي في منزل الصحفي محمد ياسين رحمه الله وتواجد نصر مرعي عميد كلية المعلمين بتبوك وجمال الدين هيجان مدير تعليم تبوك والشاعران علي عمر باراجي وغرامه العمري لتنطلق الشرارة ويصبح نادي تبوك الأدبي حقيقة ماثلة للعيان الطياري لعب دورا كبيرا في هذا الحراك الثقافي وفي بلدته خليص يريد ان يرى الثقافة من المثقفين أنفسهم بعيدا عن الذين يتعاطوا الثقافة بصفتهم أوصياء لا مثقفين ومن هنا كانت بداية النهاية التي لا يريدها الطياري ان تحدث.

ابو قصي

الاستاذ عبدالله الطياري
يكفي ان مقالك ان حدث حراك ثقافيا بالمحافظه

عطاالله المرواني

اخي عبدالله الطياري ماكتبته من رأي يجسد حرصك على تطور وارتقاء الثقافه بخليص لكن هناك ردود للأسف على مقالتك متشنجه كان الاولى تقبل الرأي والرأي الآخر بصماتك في ثقافه ونادي تبوك الأدبي سطرها لك التاريخ بمداد من ذهب منذعام ١٤٠٧ وقد كان وقتها بعض من انتقد لم يولد
اتمنى للجميع بخليص التقدم والازدهار بهمة واخلاص ابنائها المثقفين

ابا عامر

اخي ابا تركي مقالك رائع وعلى الجميع البعد عن النظر القاصر وتقبل ما جاء في المقال بالرأي والرأي الاخر مهما كان في المقال من حده قد يعتقده البعض ويتشنج في رده الا انه احدث حوارا – وبجب ان بكون بناء )
دمت بود اخي العزيز

ابو فارس الطياري

اتفق مع الاستاذ مفلح في التعريف للمثقف ومع متعب الصعيدي والمغربي في رأيهما وليكن همنا جميعا خليص

أشرف اللبدي

لابد على العاقل يشكر من عمل وتفانى في عمله فكلمة حق من خلال حضوري لبعض الندوات..
في الحقبة التي مضت مثل ندوة الدكتور عبدالمحسن القحطاني وغيرها قد بذل رجال اللجنة جهديشكرون عليه ومقارنة مثففي تبوك بمثقفي خليص فلا يوجد مقارنة ابدا مع احترامي من خلال مروري بتبوك والعمل فيها لفترة اربعة اعوام فأهل خليص اهل علم وثقافة.
ولعل تكاتفناا يثري العمل الثقافي في محافظتنا
وشكرا للجميع

سعد الشيخ

اخ عبدالله
رميت وأحسنت الرمي
ف .. حجرك أصاب الهدف
وهز الأرض بالطول والعرض

فياليت القوم سكتوا. فقد اتفضحنا اتفضحنا
أين الثقافة التي نتحدث عنها ؟؟
هل تشاهدها ؟
هل ماتشاهده من ردود لا تمس الثقافة من قريب ولا من بعيد ؟؟!!
خلونا نغني ونرقص على الثقافة
سلامً …. علينا …. سلام
سلامً … على … الثقافة سلام
سلامً … ما غرد … طير الحمام

ويصح ان نقول
كل ما التم جرح ابتدى جرح جديد

متأمل

….ماتعريفكم للثقافة ياسادة …هل الثقافة منصب للوجاهة فقط اذا كانت تهمكم ثقافة الشخص في خليص ..فاهتموا باطفالها … أين هم من الكتاب …أين المكتبة التي نجد فيها كتباً قيمةً نرسل أولادنا أليها هل الثقافةفي نظركم فقط محاضراً يأتي يسرد كلاماً قدلايفهمه إلا من درس ودرس أمهاتاً من الكتبنريد ثقافةً تنشأ في أولادنا تؤثر على كل شئ في هذا البلد
فالثقافة …..ماهي إلا منهج حياة وتطور ونظام يسهل أمورنا

إنسان محب للثقافة

بدأ الكاتب الكريم بقصة وكانت قصة جميلة
للحظة تحمس الذهن وياليت الكاتب حام حول
المعاني السامية والأسلوب الراقي الذي عرف
عنه بحسب شهادة من مدحه في الردود وأنا هنا أحكم
من وجهة نظري

ثم أخذ ثوب القصة نادي تبوك ليلبسه اللجنة
الثقافية بمحافظة خليص مع أن الأول قد فرض
فرضا على النادي في تبوك وقام الرجل بالاعتذار
عن قيادة النادي وشتان بين ذاك وهذا الحاصل
فهنا الانتخاب الحر جاء بالقيادة الحالية

فأين الرابط بين القصة والحاصل هنا باللجنة

ثم يعرج الكاتب ليثبت الحال بدليل ( تهكم)
على رجل جاء مشاركا محبا للثقافة عندما
تقاعس عنها من يرى ويصنف نفسه من
المثقفين والله لرجل مجتهد خير من مئة رجل
منظر

ولعمري من نقل إليك ( أحد الأعضاء )
ليس من الثقافة أن نتقص الآخرين ولا من
المرؤة أن نتهكم على المجتهدين

ثم ينتقل النص للتحريض على محبي الثقافة
والقافزين عليه وأخذ يتهكم ويلمز فأين الفكر ودليله
لا يعرفهم سعادته – ووضع نفسه موضع
المرشد الثقافي – أليس هذا دعوة ليبتعد
محبي الثقافة عن الوسط الثقافي
………..
أخي رئيس اللجنة أرجو التحقيق ومعرفة مسرب
الناقل فإن عرف فلا تتشرف به لجنة أو العمومية تحمل هم الثقافة وعليك بسؤال الكاتب فهو يعرفه

وأيضا أريد أن أسأل ماهي الأجندة هذا اتهام كبير
لا يسكت عنه

الثقافة يا كاتبنا الكريم
للجميع ليس حكرا على النابغة وللعلم فقد أخطأ
النابغة في حق حسان فليس شرطا أن يكون
كل ما تسمع أخي القارئ صحيح اعمل فكرك
ولا تنظر بزاوية واحدة

أتفق مع الكاتب في حبه لمحافظة خليص
وأمنيته في رقي الوسط الثقافي ولكن
ليس بالهجوم على العاملين

ما ذنب من تقدم ليقدم ما يستطيع ثم تهاجمه
أهكذا تقفز للبرج العاجي وهكذا يتحقق الفتح
المبين للثقافة التي تراها للخاصة ولنا نحن
العامة أن نستمع لكم فقط بدون المشاركة

للأسف تمنيت أن شاركت في هذا الحراك
ولكن لهم مني السابقين واللاحقين الاعتراف
بالجميل والقول الطيب والنقد البناء الذي لا
يخدش جسد الاجتهاد

……….
إخواني بعض من رد لكم الرأي وأنتم أحرار فيما
تأمنون به ولكن سؤال
قال البعض
ناقشوا الفكر ولا تشخصنوا عجبا وهل المقالة
إلا شخصنة وتهكم واتهام وتحريض
و10‎%‎ فكر أقصد قصة
والله من وراء القصد
……..

النمر الصريح

الله يكون في عون خليص وأهالي خليص مادام أفكار المثقفين بهذه الطريقة ياسادة الحوار والنقاش فن فمن يجيد هذا الحوار والنقاش ؟؟؟

أبا فهد

خليص تحتاج أبناءها الصادقين الفاعلين لاضير في غيرة الكاتب على محافظته…..وعتبي عليه في ترك المشكلة دون إيجاد الحلول …..لتنهض المحافظة ثقافيآ أولا تحتاج المثقف نفسه بالمرتبة الأولى وتحتاج الحراك الثقافي ثانيآ ليبرز المثثفون ….ولو أوجدت المساحة لبرزوا ولكن نحتاج للعمل على ذلك ….جلد الذات عامل هدام لا عامل بناء …..لنبتعد عن جلد الذات ونسعى للرُقي بالمحافظة نحن أبناءها في شتى المجالات ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.